اتحاد الإمارات إنجاز مستدام

دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل في الثاني من ديسمبر من كل سنة بذكرى قيام الاتحاد، والذي يوافق هذا العام ذكراه الـ49، وقد أحدث هذا الاتحاد نمواً شاملاً وارتقى بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة عالمياً، وذلك بفضل حكمة الآباء المؤسسين لكيان الدولة وعلى رأسهم قائد الوحدة وباني نهضة الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

دولة الإمارات العربية المتحدة تشهد تطوراً سريعاً وإنجازات مستدامة مذهلة في جميع أشكال الحياة. وتكمن أهمية اتحاد دولة الإمارات في الإنجازات التي وصلت إليها الدولة، إذ تنافس الدول المتقدمة في كافة المجالات، عدا عن كونها الأولى على المستوى العربي في تحقيق مجموعة من الإنجازات والنجاحات، أبرزها إنجازات الإمارات في مجال الفضاء. وكان لتلاحم القيادة والشعب الفضل في تمكين دولة الإمارات من تحقيق الإنجازات العظيمة التي تفتخر بها بين الأمم في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والعلمية والثقافية، بسواعد كوادر إماراتية مؤهلة تعمل بجد وإخلاص من أجل تعزيز موقع دولة الإمارات العربية المتحدة في مصاف الدول المتقدمة في عالم يشهد كل يوم، بل كل ساعة، المزيد من التطور والتقدم، مما يقتضي الحرص الدائم على التطور والابتكار وعدم التوقف عن التقدم إلى الأمام.

دولة الإمارات تؤمن بمدى أهمية السلام في حياتنا، وعليه لم يقتصر التلاحم والاتحاد على أبناء الإمارات فقط، بل للمقيمين فيها دور فعال أيضاً، إذ يرسم كل من يقطن على أرض الدولة لوحة استثنائية تجسد التآخي وتقبل الآخر، ما ساهم في أن تصبح الإمارات الأولى عالمياً في مجال التعايش السلمي بين الجنسيات.

باسمي واسم كل فرد يعيش على أرض الدولة نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، مواطنيها والمقيمين فيها، متمنين أن تحلق إنجازات الإمارات عالياً وأن يرفرف اسم الإمارات في الأعالي دائماً، في ظل قيادة حكيمة وشعب يستمد الأمل من حب الإمارات الذي يحتل الجزء الأكبر من قلوبهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات