العلم سيادة وعزة

قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، يحتفلون كل عام في الثالث من نوفمبر بمناسبة وطنية غالية على القلوب، يحتفلون بيوم العلم وهو تعبير عن الحب والوفاء والانتماء للوطن والعلم، فالاحتفاء بمثل هذا اليوم واجب وطني لغرس المسؤولية الوطنية في نفوس الصغار والكبار، وبيان ثقافة احترامه بصفته رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها وكونه رمزاً للوطن والانتماء له.

يوم العلم هو يوم استثنائي يجسد مشاعر الاتحاد، ومشاعر التسامح والسلام والإخاء بين أبناء الإمارات والإنسانية جمعاء، وتهدف المناسبة إلى تعزيز الشعور بالانتماء للوطن وترسيخ المكانة الرائدة والصورة المشرقة للإمارات، إضافة إلى تقديم نموذج خلاق لمظاهر التلاحم بين أبناء الوطن.

علمنا الذي جمع أبناء الوطن على قلب واحد، وشكل لهم أنبل معاني الولاء والانتماء. هو عزنا، وفخرنا، نرفعه تعبيراً عن الوحدة والإخلاص للأرض التي تحمل هذا العلم على أرضها، كما نرفعه ليشعر الناس بالأمان والطمأنينة في ظل دولة واحدة تستظل بعلم واحد، نرفعه لأن رفعه عالياً يوضح معنى السيادة والاستقلالية التي تتمتع بها الدولة فوق أرضها وبحماية سواعد أبنائها، فالعلم تعريف بالإنسان والأرض التي ينتمي إليها، نرفعه تعبيراً عن الحرية والسيادة والكرامة الوطنية والإنسانية.

شعب الإمارات شعب عزيز مستقل، استقلالنا جسر وحدتنا وأساس قوتنا نفخر بوطننا الإمارات وبأمجاده السابقة وإبداعاته الحاضرة. وعلمنا هو سيادة وعزة شعب الإمارات وسر قوته ومصدر فخره واحترامه، يمثل اتحاد إرادتنا وعزيمتنا واتحاد قدراتنا ووحدة دولتنا ورؤيتنا ومستقبلنا ويوحد قلوبنا على عشق تراب وطننا ويوحد طاقاتنا وإمكاناتنا لصنع مستقبل بلدنا فلنحافظ عليه مرفوعاً عالياً خفاقاً ملهماً في كل مكان وزمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات