«زمن طناف»

يعرض حالياً ضمن برامج مؤسسة دبي للإعلام مسلسل «طناف»، على قناة سما دبي، هذا المسلسل، الذي عاد بنا إلى زمن الطيبين، والزمن الجميل، الذي يحكي عن فترة ما بعد قيام الاتحاد المجيد في أوائل السبعينيات، وكيف كان الناس يعيشون على بساطتهم وقلوبهم مفعمة بالحب والود، الذي ساد في تلك الفترة والحقبة الزمنية.

لقد عرفنا المرحوم الشاعر راشد طناف، الذي عاش في تلك الأيام، وكان شعره في الأغلب يميل إلى الفكاهة، ومسلسل «زمن طناف» كتبه الفنان سلطان النيادي، وبطله الرئيسي الفنان الكوميدي جابر نغموش مع مجموعة من الممثلين الإماراتيين والعرب، وبطل الحكاية «طناف»، الذي يتميز بالسخرية وحس الفكاهة.

نفتقد هذه الأيام هذا النوع من المسلسلات التي تعيدنا، على بساطتها، إلى ذكريات محفورة بعمق في وجداننا، وتصوّر كيف كانت معيشتنا، ولأن التاريخ عندما يكتب يكون من ضمن أهدافه التعريف بتلك الفترة أو المنطقة فإن العمل يحجز مكانه في فلك الأعمال، التي تهم المشاهد، وإن حرم منها ويريد معرفة المزيد عن تلك الحقبة.

لماذا أصبحنا لا ننتج مثل هذه الأعمال المحببة إلى المشاهد المحلي والعربي، ونحن في زمن «كورونا»، حيث الجلوس في المنازل يأخذ أغلب أوقاتنا، فحبذا أن تحفل قنواتنا المحلية بمثل هذه المسلسلات، وليس في شهر رمضان فحسب، لأننا تعوّدنا أنه ما إن ينقضي الشهر الفضيل حتى تبدأ البرامج والمسلسلات المعادة، ولا يرى المشاهد إلا البرامج «الحشو»، ولا تجد المفيد الشائق إلا في ما ندر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات