عقول إماراتية إلى المريخ

أسست حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وكالة الإمارات للفضاء، وفقاً للمرسوم الاتحادي رقم 2 لسنة 2014.وكانت أهداف الوكالة الرئيسية هي تنظيم ودعم قطاع الفضاء في الدولة وتعزيز مكانته في المنطقة والتشجيع على تطوير واستخدام علم وتكنولوجيا الفضاء والارتقاء في هذا القطاع والمساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني من خلال قطاع الفضاء وزيادة الوعي بأهمية تكنولوجيا الفضاء وتعزيز القدرات الوطنية والتشجيع على التطبيقات السلمية لأبحاث الفضاء.

دولة الإمارات العربية المتحدة دخلت بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء وكالة الإمارات للفضاء، وبدء العمل على مشروع إرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى كوكب المريخ، أطلق عليه اسم «مسبار الأمل»، لتكون الإمارات واحدة من بين تسع دول فقط تطمح لاستكشاف المريخ.

شباب الوطن تمكنوا وبفترة وجيزة وبالتعاون مع الخبرات الخارجية من إنتاج مسبار متطور في 6 سنوات وعندما يدخل المسبار مسار الكوكب الأحمر، فإنه يتوقع أن يكشف عن أسرار جديدة بخصوص الغلاف الجوي للمريخ.

من المخطط أن يصل المسبار إلى المريخ بحلول عام 2021، تزامناً مع ذكرى مرور 50 عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة. ويُنظر إلى هذه المهمة الفضائية باعتبارها ملهِمة بشكل كبير إذ يتوقع أن تسهم في جذب الكثير من الشباب في الإمارات والمنطقة العربية من حولها إلى مزيد من الاهتمام بدراسة العلوم، وكذلك التأسيس لاقتصاد مستدام مبني على المعرفة وتعزيز التنويع وتشجيع الابتكار، والارتقاء بمكانة الإمارات في سباق الفضاء لتوسيع نطاق الفوائد، وتعزيز جهود الإمارات في مجال الاكتشافات العلمية.

العقول الإماراتية تحقق حلم الأمة العربية، ففي الإمارات قادة وشعب فكروا فنفذوا فنجحوا وصنعوا إنجازاً للعرب. لا مستحيل في دولة اللامستحيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات