المرأة الإماراتية الاستثنائية

حققت المرأة الإماراتية في زمن قياسي ما حققته مثيلاتها في العالم خلال عقود بدعم من القيادة وإيمانها بقدراتها وامكانياتها وأهمية تمكينها لتعزيز دورها في التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة. واهتمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالدور الفاعل للمرأة في العملية التنموية المستدامة.

وسموها حريصة على توفير حياة كريمة للمرأة لجعلها متمكنة وريادية حاضرة في كل المجالات لتمكينها وبناء قدراتها لتكون عنصراً فعالاً ورائداً في التنمية المستدامة وتكون نموذجا مشرفاً لريادة المرأة في المحافل المحلية والإقليمية والدولية.

في عام 2015 انتخب أعضاء المجلس الوطني الاتحادي معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسا للمجلس لتكون بذلك أول امرأة إماراتية وعربية تترأس مؤسسة برلمانية وتصدرت الإمارات بجدارة واستحقاق المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر احترام المرأة.

دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفي بيوم المرأة الإماراتية، لتسليط الضوء على دور المرأة وإنجازاتها في المجتمع.

وتخصيص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ليوم المرأة الإماراتية في 28 أغسطس من كل عام يمثل نقلة نوعية لمسيرة المرأة الإماراتية وترسيخ استراتيجية التمكين للمرأة في جميع ميادين الحياة. وتزامنا مع تاريخ تأسيس الاتحاد النسائي عام 1975، ليكون الممثل الرسمي للمرأة الإماراتية. ويسلط الاحتفال بـ «يوم المرأة الإماراتية» بدورته الحالية الضوء على دور المرأة وقدراتها وحضورها في المجتمع، إضافة إلى مسيرتها الحافلة بالإنجازات منذ عقود طويلة.

تحظى المرأة الإماراتية بتقدير القيادة ودعمها المتواصل، بدءاً من قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 فقد كان القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حريصاً على دعم المرأة وتمكينها وإزالة جميع المعوقات التي تقف حائلاً أمام تقدمها والاعتراف بحقوقها في أن تتبوأ أعلى المراكز بما يتناسب مع قدراتها ومؤهلاتها.

تشغل المرأة في الإمارات نسبة 66 في المئة من وظائف القطاع الحكومي وهي واحدة من أعلى النسب في جميع أنحاء العالم، ومن تلك النسبة تشغل المرأة 30 في المئة من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار.

كما تشارك المرأة الإماراتية في أدوار مختلفة في القطاع الخاص، بما في ذلك مناصب إدارية ورائدة للمشاريع، فهناك احدى وعشرون ألف امرأة صاحبة عمل في دولة الإمارات. وفي مجلس الوزراء بتشكيلته الجديدة بلغ تمثيل المرأة 27.5 في المئة، بعد دخول خمس وزيرات جديدات من بين ثمانية وزراء يدخلون المجلس لأول مرة ليبلغ عدد الوزيرات في الحكومة ثماني وزيرات.

كما تشغل المرأة الإماراتية مناصب دبلوماسية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي إذ يبلغ عدد الإماراتيات في السلك الدبلوماسي والقنصلي في مقر الوزارة 175 امرأة. بالإضافة إلى عدد من النساء العاملات في السلك الدبلوماسي في البعثات الخارجية لدولة الإمارات.

وتسير قيادتنا الرشيدة على نهج الشيخ زايد طيب الله ثراه لجعل المرأة الإماراتية شريكا أساسيا في برامج التنمية.

 

تعليقات

تعليقات