نادي اقرأ واستمتع

استمعت إلى أصواتهن عبر أثير إذاعة الشارقة مع الإعلامية شيخة المطيري عبر برنامج على طاولة الإعلاميين الذي تقدمه أسبوعياً كل ثلاثاء الساعة8:30٠، استمعت إلى أصواتهن الشجية والندية، وكنت استمع إلى هذا البرنامج عند الإعادة صباحا يوم الأربعاء فعزمت على الانضمام إلى هذا النادي فأخذت وداد بوشنين رئيسة مجلس إدارة النادي تشرح عن النادي وهي متعة للنفس وغذاء للروح وحماية من الأزمات النفسية، وهي فن وسياحة عقلية بين آثار الكتب، وصداقة فكرية بين السابقين الذين أمتعونا بكلامهم وتجاربهم وحكمهم، القراءة غذاء العقل والروح، وهي نافذتنا نحو العالم وتعد من أهم وسائل الاتصال بالمعارف الإنسانية في حاضرها وماضيها.

والقراءة تزيل الفوارق الاجتماعية والحدود الجغرافية والأعمار السنية بين الكاتب والقارئ والسامع، كما أن القراءة توضح الحقائق وتزيل الأكاذيب، وتنقلنا من عالم ضيق محدود إلى عالم أكثر اتساعاً وجمالاً وروعة.

ومن هذا المنطلق وحباً في القراءة ولاستغلال أعمارنا فيما هو مفيد ونافع لنا وللمجتمع، انبثقت فكرة تكوين نادي للقراءة يضم مختلف الأعمار من السيدات، ويهتم بنشر ثقافة القراءة في أوساط المجتمع بشكل عام والسيدات وفئة الشابات وطلبة المدارس بشكل خاص.

واتفقنا مع من لديهن شغف بالقراءة والاطلاع ولديهن الرغبة والوقت للانضمام للنادي، فاتفقنا على لقاء ثقافي شهري، هدفه قراءة الكتب ومناقشتها واستخلاص فوائد الكتب وتعميمها على الأهل والأصدقاء لتشجيعهن على القراءة والاطلاع ونشر المعرفة، ورؤيتنا تقوية وتعزيز الصلة بين القراءة وبين أفراد الأسرة، وجعلها أسرة واعية، تقرأ وترتقي في مسيرة تطور المجتمع، ورسالتنا في النادي هي أننا نسعى لخلق جو محبب وجاذب بين أفراد الأسرة والقراءة الهادفة بأنواعها، وقد سعت وداد لنيل رخصة من الدائرة الاقتصادية في دبي سميت باسم (مكتبة اقرأ واستمتع)، هدفها تقوية وتعزيز الصلة بين القراءة وبين أفراد الأسرة،. وشعارها «بالقراءة حياتنا أفضل».

ولقد انضممت لهن في بداية فبراير من عام 2018 «عام زايد» لبنات زايد وقد تشرفت بهذا الانضمام في أول دورة قدمها الدكتور يوسف الخضر من دولة الكويت تحت عنوان «اقرأ بذكاء».

ولقد حضرت هذه الدورة في خيمة القراءة التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي في حديقة زعبيل، ثم حضرت للكاتبة خديجة محسن مؤلفة رواية «فوق صهوة جواد» وتمت مناقشة الرواية، وفي يوم المرأة العالمي تم اختيار كتاب (الخالدات 100 نماذج من أعظم نساء التاريخ). من أبرز من بحث عنهن الكتاب السيدة مريم ابنة عمران، والسيدة آسيا ابنة مزاحم، والسيدة خديجة ابنة خويلد رضي الله عنها، والسيدة عائشة ابنة أبي بكر رضي الله عنهما، وغيرهن من السيدات اللاتي نلن شهرة في مجالهن كالأم تيريزا ومدام كوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات