00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بوابة مدن المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

المشهد التكنولوجي المتغير على أعتاب طفرة إحلالية هائلة تقودها دبي بثبات نحو الصدارة لرسم ملامح ابتكارات العقد المقبل عبر تقديم تجارب استثنائية ترمي لإحداث نقلات نوعية، لصوغ مستقبل الأعمال والحياة برمتها، إذ تتسابق كبريات الجهات والشركات والمؤسسات على أرضها لطرح أنجع الحلول التكنولوجية وحلول الثورة الصناعية الرابعة والروبوتات والأتمتة والاتصالات والمنصات الرقمية، مستفيدة من الخبرات المتنوعة والحلول والتقنيات المتطورة لتقديم خدمات نوعية تواكب الحاضر وتصنع المستقبل واحتياجاته مراعية شرائح المجتمع كافة على أرضها الزاخرة.

وإذ يشكل إكسبو 2020 دبي اليوم نموذجاً حياً يحاكي تطبيقات المستقبل عبر منصة رقمية متكاملة هي الأكبر من ناحية النوع والكم بفضل البنية التحتية المتقدمة، وتغطية الجيل الخامس للاتصال الأسرع عالمياً، ما يؤسس لقفزات في الخدمات والتطبيقات المستقبلية في أبرز قطاعات المدن الذكية كالقطاعات الصحية والخدمية والتعليمية وغيرها. هي تجربة تضاف إلى سلسلة التجارب الغنية التي يتيحها هذا المحفل الضخم عبر حضوره في درة العالم فاتحاً أبوابه ومقدماً أفضل الفرص والإمكانات الداعمة للجميع.

وتعد الرقمنة عصب تحقيق التقدم والنمو للدول الرامية للحاق بركب التنافس التقني المحتدم، وأهم الروافد لتوفير بنية تحتية تؤدي الدور الأكبر في تغيير وجهة الاقتصاد والصناعة بصورة فارقة من خلال إتاحة حزمة من خيارات التطبيقات والأنظمة والشبكات الذكية الفائقة. وتعول الدول المتقدمة على الرقمنة وتقنياتها وحلولها لرفد جهودها في مضمار سباق التحول الرقمي الكامل عبر تطوير الأطر التشريعية لآليات الأعمال لتتناسب مع المتغيرات المتزايدة التي يشهدها العالم، بما يضمن مواصلة ومرونة أعمالها وسط مختلف الظروف والتحديات لتحقيق المزيد من الإنجازات الرائدة للتربع على صدارة هذا المجال من ناحية، ومن جانب آخر تلبية متطلبات سكانها وزوارها.

طباعة Email