00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو».. منصة إنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرفت الإمارات بكونها من الدول الأكثر تسامحاً في العالم، على أرضها يعيش أكثر من 200 جنسية من مختلف الثقافات واللغات، وإدارة هذا التجمع البشري بشكل دائم ومستمر، في أجواء من السعادة والإبداع والحقوق والعدالة، جعلت التجربة الإماراتية محل تقدير وثناء من العالم بأسره.

هذا التنوع البشري والثقافي، نراه أيضاً في مختلف جنبات «إكسبو 2020 دبي»، فالدول المشاركة بأجنحتها، والتي تصل إلى 192 دولة استطاعت أن تقدم ثقافتها، وتجعل منها فرصة كبيرة للتواصل بين الشعوب، ومنصة إنسانية، تجتمع فيها مختلف ثقافات العالم.

والمتابع لأخبار «إكسبو 2020 دبي» خلال الفترة الماضية سيرى كم كانت تلك الأجنحة تعمل طيلة الأيام والشهور؛ وتقيم احتفالاتها الوطنية وتستقبل الجماهير.

لقد استطاع «إكسبو 2020 دبي» أن يجمع جميع الأيام العالمية، وأن يحتفي فيها بكل حب وإنسانية ومنها: «اليوم العالمي لحقوق الإنسان؛ اليوم العالمي للتسامح؛ اليوم العالمي للطفل؛ اليوم العالمي لذوي الإعاقة؛ يوم حقوق الإنسان؛ واليوم العالمي للغة العربية؛ واليوم العالمي للسعادة، ويوم الأم؛ مهرجان ديوالي للأضواء، واليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعيد الميلاد، وليلة رأس السنة، ورأس السنة الصينية، اليوم العالمي للمرأة»، وغيرها من الاحتفالات، التي سوف تشع في سماء إكسبو، والإمارات كلها.

«إكسبو 2020 دبي» أصبح منصة عالمية، استطاعت أن تجمع احتفالات العالم على أرضها، وأن تطلقها كنجوم مشعة بكل ثبات وقوة ورخاء، فمرحباً بالجميع وأهلاً بالإنسانية.

 

طباعة Email