00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تقدير عالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

إقرار «اليونسكو» يوم الثاني من ديسمبر يوماً عالمياً للمستقبل تقدير دولي جديد للإمارات، واعتراف عالمي بإنجازات الإمارات الحضارية، ودورها الريادي على مدى الخمسين عاماً الماضية في صناعة المستقبل ومأسسته، ومشاريعها الاستباقية وجاهزيتها العالية، التي مكنتها من تجاوز كافة التحديات، وتبني التوجهــــــات والفرص والخطط للأجيــــال المقبلة.

الإنجاز التاريخي، باعتراف دول العالم بالإمارات دولةً للمستقبل، والذي يواكب يوماً تاريخياً آخر، هو «اليوبيل الذهبي» لدولتنا، ترجمة حقيقية للدور الحيوي الذي باتت تلعبه الإمارات عالمياً في رسم مستقبل السياسات والتنمية والاقتصاد والابتكار، وكذلك قطاعات المستقبل الحيوية، التي ثبتت دولتنا، برؤية القيادة الرشيدة، ركائز نموها وانطلاقها على مدى 50 عاماً، وباتت اليوم محركاً أساسياً في ازدهارها.

ولابد من القول إن استشراف المستقبل في الإمارات كان ولا يزال ثقافة راسخة ومنظومة متكاملة، يعيشها الجميع في الدولة، التي لا ترى في سباق الريادة والتميز خطاً للنهاية.

التقدير العالمي، كما يؤكد محمد بن راشد، يضعنا اليوم أمام مسؤولية أكبر في تطوير قدراتنا، لنكون نموذجاً في صناعة المستقبل ومواكبة متغيراته، والاستفادة من فرصه أمام كافة حكومات العالم.

و«الثاني من ديسمبر»، من كل عام، سيكون احتفالاً لنا بذكرى تأسيس اتحاد دولتنا «العالمية»، واحتفالاً للعالم باستشراف المستقبل، وبطموحات الإمارات العالية في رحلتها نحو مئويتها، وكل عام ودولتنا بخير ومستقبلنا أفضل وأكبر وأعظم.

طباعة Email