00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كل عام وعُمان بخير

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدعائم قوية، وإرث عميق من الأخوة المتجذرة، والرؤى المستقبلية الواعدة، تسير العلاقات بين الإمارات وعمان، وتمضي بنمو متسارع في جميع المجالات، بفضل حكمة ورؤية القيادة الرشيدة في البلدين، لتشكل نموذجاً للعلاقات بين الأشقاء، التي لا تزيدها السنون إلا رسوخاً وثباتاً. احتفاؤنا الكبير في الإمارات بفرحة الأشقاء العمانيين بيومهم الوطني، والذي عكسته تهنئة محمد بن راشد ومحمد بن زايد، لسلطان عمان وشعبها الشقيق، يؤكد عمق المشاعر وروابط المحبة الصادقة، ووحدة الدم والقربى، التي تجمع الشعبين، والعزم على دفعها قدماً نحو آفاق جديدة من النمو والازدهار.  51 عاماً من نهضة عمان، تتوج بها السلطنة اليوم إنجازات مباركة، وتشارك فيها الإمارات الأشقاء الفرحة بهذه المناسبة المجيدة، فعُمان منا ونحن منهم، نفرح لفرحهم ونسعد بعيدهم، وما تحمله قلوبنا للأشقاء هي أمنيات كبيرة بأن يواصلوا مسيرة المجد والرخاء، بقيادة السلطان هيثم بن طارق، وأن تمضي عُمان في ظل قيادته الحكيمة نحو مزيد من البناء والتنمية والإنجازات.  العلاقات الوثيقة والراسخة، التي تجمع الإمارات وعمان، استمدت ركائزها من جهود القادة المؤسسين، وتوحد الرؤى تجاه مختلف القضايا العربية والدولية، والجهود المتكاملة تجاه تدعيم أواصر الأخوة والترابط في مسيرة «التعاون» الخليجي، والعمل العربي، وتوسيع أفق التسامح والسلام والتعايش بين مختلف شعوب العالم.  بكل حب، نشارك أشقاءنا في عمان اليوم احتفالاتهم بنهضتهم المجيدة، ونسأل الله أن يديم على السلطنة، قيادة وشعباً، المجد والعز والسؤدد، وكل عام وعُمان بأمان واستقرار.

طباعة Email