00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فوز مستحق

ت + ت - الحجم الطبيعي

مرة جديدة، تضطلع الإمارات بدورها القيادي والتاريخي، بعد أن وضع العالم ثقته في دولتنا، التي استطاعت، برؤية قيادتها، أن تثبت قدرتها الاستثنائية على التفوق، وعزمها الذي لا يفتر، على إنجاح المهمات الكبرى لخدمة البشرية، وأن تلهم العالم برسالتها الحضارية، وجهودها الجبارة، ومبادراتها الفاعلة في القضايا الملحة، والتي تضعها اليوم في صدارة الأمم، تأثيراً وقدرة على إيجاد الحلول، ووضع الاستراتيجيات لمختلف الأخطار والتحديات.

فوز الإمارات «المستحق» باستضافة أهم مؤتمر عالمي للمناخ في عام 2023، كما وصفه محمد بن راشد، والذي يتوّج جهود 50 عاماً في مسيرة الدولة، الحافلة بالإنجازات والمبادرات الداعمة لتحقيق النمو المستدام، وحلول ومشاريع الطاقة المتجددة، وحماية البيئة، والتي تكللت أخيراً بمبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، يعكس بلا شك، الثقة الدولية غير المسبوقة، التي باتت تحظى بها في المجتمع الدولي، ودورها القيادي في إيجاد الابتكارات والحلول لمواجهة الأخطار التي تشكل تهديداً وجودياً لكوكبنا، وتحقيق الرفاه والازدهار للبشرية.

ما تقدمه الإمارات للعالم، باستضافتها لهذا الحدث، الذي يتصدر الاهتمامات الدولية، لما يمثله من منصة محورية تقود جهود مواجهة أحد أكثر التحديات أهمية وتأثيراً على حياة الشعوب، يضعنا اليوم أمام مهمة تاريخية، تقودها دولتنا لوضع الحلول الكفيلة بتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما يؤكد عليه محمد بن زايد، من خلال ما يخلقه الحدث من فرصة لتعزيز حماية البيئة وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، وتنسيق الجهود العالمية في العمل المناخي.

الإمارات اليوم عازمة على أن تضع كل إمكانياتها لإنجاح المؤتمر، عبر مد جسور التعاون مع كافة الدول، وتحويل التحديات التي تواجه البشرية إلى فرص نمو، تضمن إيجاد مستقبل أكثر استدامة لأجيال الحاضر والمستقبل، والتزامها الدائم تجاه العمل المناخي العالمي لحماية كوكب الأرض.

طباعة Email