00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حيّاكمـ

رؤية ومضمون

ت + ت - الحجم الطبيعي

بين الصورة والتصور واقع يحدث عن نفسه، وكما يقال، من يملك الرؤية اختصر نصف الطريق نحو هدفه السامي، فكيف بمن جمع أركان النجاح كافة من الفكر إلى الطموح والإصرار، والتفرد، والإعجاز، وحدد بثبات وجهته نحو الصدارة دون تنازل.

من قبلة العالم للعالم، يهدي «إكسبو 2020 دبي» جناحه الأسطورة «الرؤية»، والمستلهم من كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي يضم 50 قصة تختصر خمسين عاماً، للتعريف بملامح مهمة في مسيرة زاخرة وجوانب من رؤية وشخصية شكلت أساساً لمستقبل مدينة ودولة لا تقبل بغير الأول مقاماًَ.

رحلة تأخذ الزائر لرؤية فريدة عصرها، واكبت الماضي والحاضر، وتسابق بعزمها المستقبل، صفحات تصور التحديات الأبرز في مسيرة سموه بمختلف المناحي، وتنقلك بين بدايات الاكتشاف والتعلم والنشأة، إلى شغف الطبيعة والبيئة، تصميم يعود بالذاكرة إلى ماضي دبي، مستعرضاً بين جنباته أهم مفردات التقدم الحالي، وعوامل النقلة الهائلة في مختلف القطاعات، تصور وفكر قدم للعالم أكبر النماذج إلهاماً، وأنجح التجارب على الإطلاق، دبي التي جمعت العالم بعد مروره بأصعب التحديات، عبر آخر إنجازاتها وليس بالطبع الأخير، «إكسبو 2020 دبي»، الذي يضبط العالم عقارب ساعته على وقته.

ولم يغفل الجناح عرض المسيرة الزاخرة بميدان الخيل والشعر لسمو فارس الشعر والخيل، الذي لا يضاهي مجده مجد بمضمارها، ارتبطت بسموه أعظم انتصاراتها، وتجلى ذلك شعراً واهتماماً بهذه الرياضة وبأحداثها العالمية، التي بادر بتقديم كامل الدعم لها في دبي أولاً، ومختلف بقاع الأرض، عند الدخول تستقبلك منحوتة ضخمة، تصور عنق ورأس حصان السباق الأشهر «دبي ميلينيوم»، رمز ساطع يجسد الفوز وبلوغ خط النهاية.

طباعة Email