00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ترحيب ببصمة دبي الكاملة

من أعالي القمم تهدي دبي للعالم أكبر سلام، تراحيب إماراتية بترانيم دولية تهلي بالملايين من ضيوفها في حدث القرن «إكسبو 2020 دبي».

يوم صباحه غير، ومساؤه يختزل فكر قائد غلب المستحيل، وجهد أعوام وعزائم عظام. لحظة البداية حانت وعاشقة الأول عند الوعد، وعلى الموعد، في إنجاز جديد يضاف لسلسلة إنجازاتها الأكثر نجاحاً على مستوى العالم، اختارت.. وخيارها، قيادة زمام المبادرة لأنها الأقدر على إدارة الحاضر والمستقبل، والأقدر على مسايرة «رتم» التسارع وتحديد موقعها بين الكبار، والأكثر إصراراً على بلوغ مزيد من النجاحات، أمر تدرك دبي أبعاده بعينها التي ترى ما حولها من الفرص والمقومات، محلقة بعيداً بكل ما تقدم لتصنع مستقبلاً مختلفاً وتتفرد بنموذجها الريادي، لتظل دائماً الرقم الصعب في كل الحسابات، والعملة النادرة في كافة الأوقات.

الصدارة قدر دبي الأبدي، وهذا وقتها، لتنطلق من على أرضها، التجربة الأضخم والأروع عالمياً، بحفل هو حديث الساعة كونه الأكثر تفرداً، والأكثر تشويقاً قبيل ساعات من بدايته، معه تعانق أحلام أمة وطموحات وطن وإصرار مدينة لم ولن ترضى إلا بأن تسجل بصمتها الخالدة للتاريخ في كل مضمار.

أنظار العالم أجمع تتجه نحو دبي ترقباً لبداية التجربة غير المسبوقة، احتفالية لم يشهد لها العالم مثيلاً، متوقع نجاحها بامتياز، جاءت تحضيراتها فارقة في أدق تفاصيلها لتقدم أروع لحظة فخرٍ للقادة، للشعب، ولفريق العمل في الإمارات الذي ترجم الطموحات في الميدان، والعلامة الكاملة لدبي مضمونة مع هذا التنظيم المتقن، والمقومات الموفرة، تأسيساً على الخبرة التي تتمتع بها درة الشرق في استضافة وإنجاح الفعاليات العالمية الكبرى.

ستة أشهر ستغير وتحول مجرى الحديث، مجرى الاقتصاد، مجرى الحياة برمتها للإنسانية، عبر الاحتفاء بالإبداع والابتكار والفكر الخلاق، سعياً لإيجاد روافد تدعم التقدم الإنساني، وتمنح أملاً في مستقبل حافل بالفرص. «إكسبو دبي» يضرب مع الإلهام موعداً، من خلال تواصل العقول وصنع المستقبل.

 

طباعة Email