العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المرأة الإماراتية.. طموح بلا حدود

    يمثل «يوم المرأة الإماراتية» حصاداً لغرس أصيل من باني نهضتنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي رعته قيادتنا الرشيدة بكل حب وإخلاص، وأولته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» جُلّ اهتمامها ورعايتها.

    ويرتبط «يوم المرأة الإماراتية» في دولتنا بأحداث مهمة، تعكس في مجملها اهتمام القيادة الرشيدة، لإبراز مكانة المرأة وأهميتها في مسيرة التنمية الشاملة، ليس فقط لأنها تشكل نصف المجتمع، بل لما أظهرته في الإمارات من قدرات وكفاءات هائلة في كل الميادين، ليسجل التاريخ لهن مساهمات عملاقة وضعت الإمارات في مصاف الدول الأكثر تقدماً، والأشد حرصاً على تحقيق المساواة مع الرجل.

    لقد بات تمكين المرأة إحدى الأولويات لوطننا الغالي تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اللذين أفردا لها أدواراً عالية القيمة والقامة، فباتت تنعم بالتقدير والاحترام، فأصبحت الوزيرة، والسفيرة، والقاضية، ورئيسة للمجلس الوطني الاتحادي، فضلاً عن كفاءتها كونها أُماً مربية للأجيال.

    إننا في دبي الجنوب نقدم نموذجاً مشرفاً لتمكين المرأة، بعد أن أفسحنا لها المجال في مختلف عملياتنا، مع إتاحة الفرص المثلى لمواصلة تطوير الذات، ويتماشى ذلك مع مواكبتنا لتوجيهات سموها، التي اختارت لهذا اليوم عنوان «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 «عام الخمسين» في الدولة.

    ويعد ذلك تجديداً للثقة بدور المرأة الإماراتية، لتواصل إنجازاتها لجعل هذا الطموح واقعاً، وتمهيد الطريق لوضع الإمارات في مقدمة دول العالم، فهنيئاً للمرأة الإماراتية بهذا اليوم بل وكل يوم تعيش فيه على أرض الخير والعطاء.

     

    طباعة Email