العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التوطين أولوية دبي

    لا تسير دبي نحو تحقيق أهدافها المنشودة في الملفات الوطنية التي تعطيها أولوية رئيسية فقط بخطط واستراتيجيات مدروسة، وإنما ما بات يميزها أكثر هو فكرها المتفرد في إدارة هذه الأولويات، حيث تضع لتحقيقها الجداول الزمنية المحددة بما يكفل سرعة وجودة الإنجاز.

    هذا ما يدلل عليه بوضوح توجيه مكتوم بن محمد لمجلس تنمية الموارد البشرية الإماراتية في دبي، بإعداد خطة عمل لــ 100 يوم لتسريع التوطين وتطوير فرص استقطاب الكفاءات الإماراتية، وهو ما يؤكد كذلك الأهمية البالغة لهذا الملف الذي يحظى بدعم كبير ضمن رؤية وتوجيهات محمد بن راشد.

    ما أثبته أبناء الإمارات من قدرات عالية وتفوق في كافة القطاعات، يضاعف رهان القيادة على شباب الوطن في تعزيز مسيرة التنمية خصوصاً مع الطموحات والتطلعات التي يرتفع سقفها كل يوم، وفي ظل ذلك، فإن حكومة دبي تتعامل مع هذا الملف، كما يؤكد مكتوم بن محمد، بفكر جديد قائم على معالجة التحديات بشكل جذري، مدعوماً بسياسات وتشريعات تضمن تسريع عملية التوطين وتحقيق أقصى استفادة من الكفاءات الوطنية الباحثة عن فرص وظيفية واعدة.

    تعظيم فرص العمل أمام الجميع، وحصول جميع الكوادر المواطنة على الوظائف التي يطمحون لها كركيزة رئيسية للحياة الكريمة، واستثمار طاقتهم في مضاعفة الإنجازات، سيظل على الدوام الملف الأول ضمن اهتمام ودعم قيادة دبي لما له من أثر إيجابي على ازدهار الوطن ورفاه المواطن.

    طباعة Email