نقاط القوة في تحليل swot وانعكاساتها على المنظومة الاستراتيجية

ما هي نقاط القوة في تحليل swot وانعكاساتها على المنظومة الاستراتيجية ؟ يهتم المعنيون بالشؤون الاستراتيجية وقادة المنظومات بالتحليل الرباعي ويرغب في التعرف على عناصره وأهمها نقاط القوة التي تشير إلى مجموعة من الأمور التي تميز المنظمة عن غيرها من المنظمات الأخرى، ومدى تأثيرها في المنظومة الاستراتيجية على الأمد الطويل أو المتوسط أو القصير.

وتعتبر المحاور الـ 4 الأساسية في تحليل swot هي: عناصر القوة وهي العناصر والقدرات التي تتميز بها المنظمة، وعناصر الضعف وهي الأمور التي تؤدي إلى تقليل أداء المنظمة، والفرص المتاحة، وهي مجموعة من العوامل الخارجية التي يمكن أن تعتمد عليها المنظمة لزيادة قوتها، والتهديدات المحتملة وهي العناصر الخارجية التي تسبب أضراراً للمنظمة.

نقاط القوة هي واحدة من العناصر الأساسية التي يعتمد عليها تحليل swot، ويقصد بها الأمور الجيدة الريادية المعبرة عن القدرات التي تتوفر في المنظمة وتساعدها في تحقيق الأهداف المخطط لها، ويمكن استخدامها في التعامل مع العقبات والتهديدات والفرص المحتملة للمنظمة، وتقليل تأثير نقاط الضعف على كفاءة عمل المنظمة.

بعض الخطوات الداعمة لإجراء التحليل الرباعي:

1. إنشاء ملف تعريف لعمل المنظمة، يتضمن وصفاً كاملاً لأنشطة المنظمة وما تقوم به، وعملاءها وغيرها من التفاصيل.

2. تحديد الأهداف المرجوة من تحليل swot الرباعي حتى يتم الحصول على أكبر قدر من الاستفادة، فعند تعيين هدف أساسي يتم تحديد الأمور الواجب اتباعها والقيام بها والتي تكفل تحقيق الأهداف.

3. تحديد نقاط القوة في المنظمة سواء كانت مرتبطة بالعلامة التجارية أو الموارد المالية أو القدرة التنافسية أو التكلفة أو كفاءة الموظفين أو موقع المنظمة، وغيرها من العناصر التي تعطي المنظمة ميزة تنافسية عن غيرها.

4. تحديد نقاط الضعف التي تعاني منها المنظمة ويمكن أن تؤثر على العمل داخلها بشكل سلبي، وتتعدد نقاط الضعف لدى المنظمة ومنها انخفاض حصة المنظمة في السوق أو عدم امتلاك عملاء جدد أو انخفاض كفاءة الموظفين داخل المنظمة، وغيرها من الأشياء التي يجب على المنظمة تجنبها أو تحسينها.

5. معرفة الفرص المتاحة للمنظمة والتي تواجه العمل.

6. تحديد التهديدات المحتملة التي تتعرض لها المنظمة وتسبب أضرار للعمل ومنها زيادة أسعار الفائدة، تغييرات السوق العالمية، زيادة حدة المنافسة، المخاطر المالية في السوق والتي تؤثر بالسلب على عمل المنظمة.

وبعد إتمام الخطوات السابقة يتم الحصول على تصور عام يساعد في تحسين عمل المنظمة ومنها استخدام نقاط القوة لتحقيق أقصى استفادة من الفرص المتاحة للمنظمة والتغلب على التهديدات التي تتعرض لها المنظمة، وكيفية السيطرة على نقاط الضعف للاستفادة من الفرص وكيفية تقليل حدة نقاط الضعف في التأثير على المنظمة، وهكذا. وفي النهاية يمكن استخدام تحليل swot الرباعي في تحقيق أهداف المنظمة وتطوير الاستراتيجيات الخاصة بالمنظمة.

ومن المحركات التي تساعد على إجراء التحليل الرباعي هو التأكد من دقة المعلومات وصحة البيانات والابتعاد عن الظن والاعتقاد والاعتماد بشكل كامل على الحقائق وتوضيح الأولويات وترتيبها، ووضع الأهداف العامة الخاصة بعمل المنظمة وتحديد كافة العناصر المتضمنة في نقاط القوة، وتحديد العوامل الداخلية والعوامل الخارجية المرتبطة بالمنظمة والتي تؤثر على تحقيق أهدافها.

قد يخيل للبعض عدم ضرورة استخدام التحليل الرباعي في المنظمات الناشئة، ولكن هذا الأمر خاطئ فللتحليل الرباعي الكثير من الفوائد التي تعود بالنفع على المنظمات سواء كانت صغيرة أو كبيرة، حيث يعطي للمنظمة فرصة للحصول على تصور جيد عن عمل المنظمة وكيفية تنفيذه، ويسلط الضوء على المنظمة ككل دون الانشغال بالتفاصيل الخاصة بالعمل اليومي.

 

طباعة Email
#