دور القيم لتحقيق أهداف المنظومة الاستراتيجية

القيم هي الممارسات والسلوكيات التي ينتهجها العاملون بالمنظومة، ولابد أن تكون تلك القيم واضحة ومفهومة للجميع وكذلك متفق عليها حتى يتسنى للمنظومة أن تحقق رؤيتها ورسالتها، وتمثل القيم الخاصة بالمنظومة مواصفتها الرئيسية التي تتعلق بهويتها، لذا فهي لابد أن ترتبط بصورة مباشرة بالرؤية الاستراتيجية وأن تتجنب القيم العامة.

والقيم هي ما تعتبره المنظومة أو المجتمع أو الفرد ذات قيمة ويكون هناك سعي للحصول عليها، حيث تتمحور الأهداف والرؤية حول تلك القيم، ومن أهم وسائل بناء هذه القيم بصورة عامة هي الدين والتربية والمجتمع والإعلام، حيث إن سلوكيات الإنسان هي الصورة التي تعكس ما يتبناه في داخله من قيم.

وعند كتابة الخطة الاستراتيجية للمنظومة يتم كتابة القيم الخاصة بها لكي تكون واضحة وتكون بمثابة التحفيز لجميع العاملين على تنفيذ الخطة وتزرع بداخلهم الثبات، وتجعل الرؤية واضحة وظاهرة، وتعمل على تثبيتها بالنفوس، ويصبح الأفراد والمنظومة من خلالها أكثر نضجاً ورقياً في التعاملات، وهناك شروط يجب مراعاتها عند وضع القيم

وهي:

•    يتم اختيار القيم والالتزام بها من بين العديد من البدائل التي يتشارك بها كل العاملين بالمنظومة لكي يتم تجنب أي صراع أو خلاف.
•    أن تكون منسجمة مع اتجاهات وأفكار وقيم العاملين لكي يتم الالتزام بها.

•    أن يحدد عددها وتكون واضحة ولا يكتنفها الغموض حتى يدركها جميع العاملين بكل المستويات وبالتالي تحقق أهداف المنظومة.

•    أن تتسم بالثبات وعدم التغير ولا تتأثر بالمواقف أو الحالات الطارئة حتى يكون لدى العاملين بالمنظومة حرص على تطبيقها بصورة ملموسة على أرض الواقع.

•    أن تكون تلك القيم معززة لأداء الموظفين ولها تأثير واضح ومباشر على سلوكياتهم واتجاهاتهم بما يتوافق مع الأهداف الخاصة بالمنظومة.

•    أن تتضح للجميع عن طريق تدوينها في مكان بارز وظاهر داخل المنظومة حتى يتسنى لجميع العالمين قراءتها والالتزام بها.
تعد القيم المؤسسية هي المظلة الجامعة لمنظومة الممارسات والسلوكيات والمبادئ الاحترافية التي تتبناها المنظومة لكي تحقق رؤيتها الاستراتيجية وتتشكل في ثلاثة مستويات أساسية: المستوى الفردي، المستوى الجماعي والمستوى المؤسسي.

ويبدأ تشكيل القيم الخاصة بالمنظومة عن طريق استعراض الرؤية الاستراتيجية بالعناصر الثلاثة الخاصة بها، وهي الموقع الاستراتيجي والميزة الاستراتيجية والدور الاستراتيجي، ثم يوجه سؤال استراتيجي كالآتي: ما هي المبادئ والمواصفات الرئيسية الخاصة بالعمل، والتي تلزم لتحقيق عناصر الرؤية الثلاثة والتي يجب أن يتمتع بها كل فرد أو مجموعة داخل المؤسسة، وكذلك تتمتع بها المنظومة خلال تعاملاتها مع الأطراف الخارجية؟

ومن ثم تُستعرض جميع المبادئ والقواعد التي تنظم العمل في كل المستويات الفردية والجماعية والمؤسسية، ثم تُجمع المبادئ المماثلة في منظومات مشتركة ثم تُمنح تسمية القيم، يتم بعدها التصويت على أهم قيمتين في المستويات الثلاثة بحيث لا يتجاوز عددها إجمالاً ست أو سبع قيم.

يأتي دور فريق الإدارة في تحديد أهم الممارسات السلوكية والتي لا تتجاوز أربع ممارسات، والتي تعبر عن تطبيق كل قيمة واقعياً، ثم يقومون بإعداد تعريف واضح ودقيق لا تتجاوز كلماته خمس عشرة كلمة لكل قيمة من القيم التي تم اعتمادها.
إن القيم أحد العناصر الضرورية في الخطة الاستراتيجية الناجحة، حيث إنها أساس اتخاذ القرارات وإهمالها قد يؤدي إلى حدوث فشل عند تنفيذ الاستراتيجية، فغالبية القرارات تتعلق بأخلاق المنظمة والتي تمثل القيم أغلب مكوناتها.

هناك قيم أساسية للمنظومة، وهي تلك المبادئ والممارسات التوجيهية التي تعمل على تحديد الأسلوب الذي ينبغي أن تتصرف به المنظومة في أعمالها التجارية، ومن هذه القيم (المثابرة، الابتكار، خدمة الآخرين، الصدق، الموثوقية، الإبداع، الاحترام، الوطنية، الكفاءة، الالتزام)، حيث يتم التعبير عن قيم المؤسسة خلال بيان مهمة المؤسسة، وهناك قيم مشتركة بين المؤسسات والشركات أهمها الالتزام بالتميز والابتكار والاستدامة واحترام البيئة، التميز في إرضاء العميل، وكذلك الالتزام بفعل الخير وبناء مجتمعات، ومساعدة الأقل حظاً.

إن الرؤية والرسالة والقيم هي مجموعة مترابطات تتعلق ببعضها البعض، حيث إن الرؤية هي هدف المنظومة أو مجموعة أهداف المنظومة، والتي ستحقق النجاح من خلال تحديد المجال أمام المنظومة مستقبلاً، بينما الرسالة هي الجملة التي يتم اختصارها وتكون بسيطة توضح سبب وجود المنظومة وتوضح أهدافها وأغراضها وتكون كخارطة الطريق للإدارة وللموظفين عند صنع القرارات التي تتعلق باتجاه المنظومة ونشاطاتها.

أما القيم فهي عبارة عن المعتقدات والمبادئ الأساسية التي تؤمن بها المنظومة والمواصفات التي تعمل في إطارها، والتي تعمل على تنظيم علاقة المنظومة مع جميع الأطراف والجهات، وبناءً على ذلك فإن القيم تتضمن الرؤية والرسالة، فهي المكان الذي تعمل فيه الرؤية الاستراتيجية والرسالة، ومن خلال القيم تستمد الرؤية والرسالة صلابتهما وقوتهما.

طباعة Email
#