وجهة نظر

للمستقبل المشرق حكاية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شكلت القيادة العامة لشرطة دبي «مجالس المبادرات الحكومية» التي وصل عددها إلى 11 مجلساً.. مجالس تمثل كياناً قوياً يحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة.

وبنظرة إلى هذه المجالس نجد أن مجلس الطلاب برئاسة العقيد عبدالله حسن الخياط، يحتضن الفئات الطلابية لحمايتهم من أي تحديات مستقبلية والاهتمام بهم، بينما مجلس الابتكار برئاسة المقدم إبراهيم أحمد سباع، يعتبر المحرك الرئيسي في تمكين القدرات وتشجيع الابتكار وتطوير العمل الشرطي، ويسعى مجلس القيادات الشابة برئاسة المهندس سلامة محمد الفلاسي، إلى تمكين الشباب ليكونوا بناة مستقبل الشرطة، ويهتم مجلس أصحاب الهمم برئاسة سيف جمعة الفلاسي، بتفعيل سياسة الوطن في تمكين أصحاب الهمم.

ويعمل المجلس النسائي برئاسة الرائد عنود أحمد السعدي، على تقديم المبادرات التي تعزز وتطور من دور العنصر النسائي، ويعزز مجلس الجامعات والكليات، برئاسة الطالبة شما غانم المري، قنوات التواصل مع الطلبة في المرحلة الجامعية.

وشكل مجلس السعادة والإيجابية برئاسة عواطف راشد السويدي، لتحقيق السعادة وغرس مفهوم الإيجابية لدى موظفي شرطة دبي والمتعاملين.

وشكل مجلس مديري المراكز برئاسة العميد عبدالله خادم سرور المعصم، لتكون مراكز غير تقليدية ذات بيئة عمل تطويرية، سعياً لخدمة العملاء بطريقة تليق وترتقي بسمعة إمارة دبي، كما شكّل مجلس علماء شرطة دبي برئاسة الرائد دكتور خبير راشد حمدان الغافري، لإبراز الخبراء على المستويين الإقليمي والدولي في المجال الأمني، وشكل مجلس المبتعثين لشرطة دبي برئاسة النقيب دكتور عبدالله أحمد الشيخ، والذي يهدف إلى تفعيل دور المبتعثين والاهتمام بهم وخدمتهم.

وبهدف توفير بيئة رياضية ملائمة لصحة وسعادة مجتمع آمن تم تشكيل مجلس الرياضيين، برئاسة النقيب دكتور سعيد ثاني عابد المري، لتعزيز الاهتمام بالرياضة والرياضيين وتحقيق التوجهات الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي.

طباعة Email