العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تحدي المناخ أولوية إماراتية

    الرؤية الإماراتية المتقدمة في الشأن المناخي نهضت بأدوار حيوية مؤثرة إقليمياً وعالمياً، محركها الإيمان العميق بأهمية العمل المناخي في ضمان تنمية مستدامة لأجيال المستقبل، وهو الأمر الذي قدمت الدولة لتحقيقه مبادرات كبرى على المستوى الوطني والإقليمي وكذلك العالمي.

    مشاركة محمد بن راشد في قمة القادة الافتراضية حول المناخ التي يستضيفها الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم، واستعراضه رؤية وريادة الدولة في هذا المجال، يؤكدان الأهمية القصوى التي توليها الإمارات لقضايا التغير المناخي، وطموحاتها التي تهدف إلى تحقيق اختراقات فاعلة تجاه التحديات التي يفرضها المناخ، والتزامها الكامل بمساهمات عالية وسباقة في التغلب على هذه التحديات العالمية.

    سبقت هذه القمة استضافة الإمارات للحوار الإقليمي حول المناخ بمشاركة 10 من الاقتصادات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما أسس لدور إقليمي واضح في قضايا المناخ وانعكاساتها على اقتصادات المنطقة والعالم، لتؤكد الإمارات من خلال ذلك على دورها الفاعل في النهوض بالقضايا العالمية الأكثر أهمية.

    كما تقدم الدولة من خلال هذه المشاركة الرفيعة والسامية في القمة اليوم، مثالاً ملهماً للريادة في هذا المجال من خلال سياساتها الاستثنائية التي قطعت أشواطاً يشهد لها العالم، سواء في تنويع الاقتصاد المستدام والصديق للبيئة، أو تنويع مصادر الطاقة وبناء قدرات عالية في الطاقة المتجددة والنظيفة، إضافة إلى تعزيز كفاءة كل منظومات الطاقة والنقل والتخطيط الحضري المستدام، كما باتت الإمارات شريكاً يعتد به لكل الدول والمنظمات المؤثرة في هذا الشأن ما يرفع الطموح في تحقيق الأهداف المنشودة خدمة للبشرية جمعاء.

    طباعة Email