دبي.. إبداع لن يتوقف

لا يمثل إطلاق «منطقة القوز الإبداعية» سوى استجابة دبي السريعة ولهفتها للبدء في سباق مضمون النتيجة لتباشر ترجمة استراتيجية تحويل الإمارة إلى عاصمة للاقتصاد الإبداعي عالمياً، التي أطلقها محمد بن راشد أخيراً، لمضاعفة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة إلى 5 % بحلول 2025.

هي منطقة اعتبرها محمد بن راشد «وجهة جديدة تضاف لمدن دبي الذكية والفنية والثقافية» واعداً الجميع بتطور سريع قريب، وبأن إبداع دبي لن يتوقف، وكلنا يعرف أنه إذا وعد وفّى.
المنطقة التي أطلقها حمدان بن محمد وستشرف عليها لطيفة بنت محمد تنسجم مع مقولة ولي عهد دبي بأن الإمارة جادة في أن تكون العاصمة الإبداعية العالمية الجديدة، والوجهة الأولى للمبدعين، وحاضنة لطموحاتهم وشركاتهم صوب العالم بأكمله.

هي واحة حوافز للمبدعين ورواد الأعمال الراغبين بالاستثمار في مجالات الاقتصاد الإبداعي من أنحاء المعمورة كافة، بمساحات مشتركة واستديوهات وتصاريح عمل مستقل ومنصة رقمية للاستئجار بأسعار رمزية وغير ذلك الكثير.

«منطقة القوز الإبداعية» ليست سوى شارة البدء لعمل جاد على هدف طموح آخر في مسلسل أهداف دبي إيماناً بفلسفة استثنائية في صنع المستحيلات واستمراراً لأسلوب بات من ملامح دبي في مواصلة النهضة اعتماداً على جرأة الفكر والفعل.
 

طباعة Email