العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي.. نهضة شاملة جديدة

     تسرع دبي خطاها نحو رحلة تاريخية جديدة من النهضة والتنمية، بهيكلة شاملة تطال كل الجوانب، اعتمدتها قيادة تعرف دائماً ماذا تريد وكيف تصل، ووضعت دبي على الدوام في صدارة العالم، وهي اليوم لا تكتفي بهذه القمم، وإنما تطمح إلى قيادة التحولات نحو المستقبل، بما تأتي به رياحه من أدوات وقطاعات وتطورات هدفها تحسين حياة البشرية.

    التوجهات الجديدة التي اعتمدها محمد بن راشد، أمس، بقرارات نوعية، تبني منظومات ودعائم قوة جديدة لدبي، بدءاً من الهيكلة الشاملة للحكومة التي ترفع كفاءتها ومرونتها في التعامل مع أي تطورات، وكذلك هيكلة غرفة التجارة بتشكيل 3 غرف، واعتماد خطة التجارة الخارجية، وخارطة دبي التجارية الدولية الجديدة لإحداث قفزات كبيرة في اقتصاد الإمارة ومكانتها العالمية مركزاً ومحركاً للاقتصاد العالمي، وهي تغييرات تشير بمجملها إلى أن دبي ماضية قدماً في تنفيذ رؤيتها لتحقيق نهضة حضارية جديدة عنوانها تسريع ومضاعفة الإنجاز وبناء بيئة متفوقة جاذبة لجميع أصحاب الطموحات العالية.

    الأولويات واضحة، والإصرار كبير، والخطط والرؤى جاهزة، والتنفيذ بدأ، ورسالة محمد بن راشد وحمدان ومكتوم بن محمد تشدد على الحزم وتضيء العزيمة للجميع: «من لا يتحرك للأمام فهو في تراجع.. ومن يركن لإنجازات الماضي يخسر مستقبله.. دبي مكانها في المستقبل.. وقدرها أن تكون القلب الاقتصادي العالمي النابض بالحياة في هذه المنطقة.. والقادم أجمل إذا كانت العزائم أعظم».

    دبي التي كانت على الدوام، نبض ريادة العالم في مختلف المجالات، وقلب اقتصاده، تحمل اليوم، بكل مؤهلاتها من قدرات وإنجازات وتجارب قدمت من خلالها النموذج الملهم، خارطة جديدة تعظم مساهمتها الحضارية، في تسريع انتقال الإنسانية إلى المستقبل، وتحريك نمو الاقتصاد العالمي والارتقاء بفرصه، بدور حيوي وإيجابي هي الأجدر به.
     

    طباعة Email