العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي وجهة الأعمال الأمثل

    في سعيها الحثيث، نحو ترسيخ مكانتها، وجهة عالمية للاستثمار، لا تهدأ دبي عن ابتكار الحلول، وسبر الفرص، وتطويع الظروف، وتسخير كل الإمكانات والطاقات، في سبيل تنفيذ خططها الرامية إلى أن تكون المدينة الأفضل والأسهل عالمياً في ممارسة الأعمال.

    تثبت دبي كل يوم أنها مدينة التوقعات الكبيرة، التي تعشق خوض التحديات، بخطط مدروسة، وتفكير خارج الأطر التقليدية، لتكون، كما أرادت قيادتها على الدوام، الأقدر في التعامل مع المتغيرات المتسارعة، ووجهة استثمارية متميزة، بفضل ما تمتلكه من بنية رقمية قوية، والثقة الكبيرة التي تحظى بها في أوساط المستثمرين، بما تتمتع به من مرونة في اقتصادها، وتكامل في بيئتها التشريعية، وقوة وكفاءة بنيتها التحتية.

    في هذا الإطار، يأتي إطلاق محمد بن راشد، أمس، منصة «استثمر في دبي»، المبتكرة، كأكبر منصة رقمية موحدة لتأسيس الأعمال، بهدف ترسيخ مكانة الإمارة خياراً أمثل للمستثمرين ورواد الأعمال. وهي خطوة تؤكد مضي الإمارة بعزم في تنفيذ خططها، وإرساء أسس واضحة وراسخة لنمو وتحفيز اقتصادها، ودعم توجهاتها نحو المستقبل.

    ما يعيشه العالم من ركود، بفعل الجائحة وما أحدثته من تعطيل في مفاصل الاقتصاد، يفرض علينا اليوم مواصلة العمل وفق رؤية محمد بن راشد، لتنفيذ طموحات دبي الكبيرة، من خلال إزالة العقبات وتذليل الصعوبات، وتوحيد وتسهيل الإجراءات، وتبنّي مفهوم الحكومة الواحدة والمترابطة، كما يؤكد حمدان بن محمد، لتكون دبي المدينة الأفضل في سهولة ممارسة الأعمال، ولا يثنيها شيء عن تصدر الرقم واحد عالمياً.

     

    طباعة Email