قائد المعرفة

بصدور كتابه الجديد «عالمي الصغير»، يؤكد لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حرص سموه على نشر المعرفة ولئن كانت كتبه الصادرة قبل هذا الكتاب موجهة إلى القادة والمسؤولين والكبار والشباب، حيث استهدف فيها إيصال فكر سموه وتجاربه إلى هذه الشرائح واستعرض خلالها نماذج من حياته وتجاربه وما مر به من تحديات وكيف تمكن من تجاوزها وأثرها فيه، مما خلق لدى سموه شخصية القائد الناجح. وذلك كما جاء في كتابي «قصتي» و«رؤيتي»، فكأنه يضع أمامنا منهاجاً للحياة وأسلوباً للعمل والإدارة يمكّننا من المضي في حياتنا العملية بثبات.

ولقد كان المنهاج الذي اتبعه سموه في بناء شخصية الناشئة والشباب، أن اعتمد لهم مبادرة سموه «تحدي القراءة» التي حولت توجهات الشريحتين إلى القراءة والاطلاع، وخلقت لديهم حافزاً قوياً لمتابعة كل جديد في عالم المعرفة.

وبصدور الكتاب الجديد «عالمي الصغير» يتضح اهتمام سموه بشريحة الأطفال ليقدم لهم نماذج من حياته والظروف التي خلقت منه القائد الناجح، ذلك أن الأطفال يحبون المحاكاة وتؤثر فيهم النماذج البطولية والإيجابية وبذلك يقدم لهم سموه رسالته التي يهدف من ورائها إلى تفجير الطاقات الكامنة لديهم وغرس روح التحدي عندهم، لتمثل شخصية سموه نموذجاً أمامهم يكيف توجهاتهم وفق الأهداف المرجوّة من جيل المستقبل الذي به تستكمل المسيرة.

 

* رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم في دبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات