دبي مدينة الحياة

مع بدء دوران عجلة السياحة، واستعداداتها المكثفة لاستقبال ضيوفها من كل أنحاء العالم، تثبت دبي قدرتها الكبيرة على الانطلاق مجدداً، مهما كانت الظروف.

وبفضل مكانتها الاستثنائية على خارطة السياحة العالمية، وسياستها الناجحة والتدريجية في عودة حركة السفر والطيران، عبر مطارها الدولي، الذي تصدر لسنوات قائمة أهم المطارات الدولية، استطاعت دبي حجز مكانها بسرعة في أعلى قائمة وجهات السفر المفضلة عالمياً.

زيارة حمدان بن محمد، لمطار دبي الدولي، أمس، للاطمئنان على الإجراءات والجاهزية العالية لاستقبال ضيوف الإمارة وسلامتهم، جاءت تأكيداً على استئناف مدينة الحياة وقبلة العالم، لكتابة قصص النجاح التي طالما سطرتها، إذ أكد سموه المضي قدماً لترسيخ مكانة دبي كأفضل مدن العالم وأكثرها جذباً للزوار، وتسريع وتيرة عودة الحياة إلى قطاع الطيران، الذي يلعب دوراً حيوياً في تنشيط العجلة الاقتصادية والسياحية.

دبي، بما تمثله من وجهة سياحية متكاملة، جاهزة اليوم لاستقبال العالم، عبر مطارها الدولي، الذي كان ولا يزال يُشكل حلقة الوصل بين شرق العالم وغربه، والذي أراد حمدان بن محمد من خلاله أن يبعث رسالة أمل وتفاؤل للعالم، بأننا قادرون على تجاوز هذه المرحلة، والمحافظة على مكانة دبي، بجهود فرق لا تعرف سوى المركز الأول.. والقادم كما قال محمد بن راشد أفضل إن شاء الله.

طباعة Email