تمكين الإماراتية نجاح ملهم

في استضافة دبي لأكبر حوار عالمي يجمع القيادات والمؤثرين الدوليين من أجل تعزيز تمكين المرأة ومشاركتها الاقتصادية والاجتماعية، شهادة دولية جديدة على أن الإمارات باتت حاضنة حوارات العالم في أكثر القضايا أولوية لصياغة مستقبل البشرية، وشهادة كذلك على ما حققته الدولة من ريادة ملهمة في جميع المجالات، وفي مقدمتها تجربتها الملهمة في دعم وتمكين المرأة.

هذه التجربة الملهمة التي حققت الكثير من الخطوات الإيجابية على أرض الواقع بفضل دعم قيادة الدولة منذ مرحلة التأسيس، وإيمانها بدور المرأة الحيوي في تعظيم التنمية وهو الإيمان الذي يؤكد عليه محمد بن راشد اليوم خلال حضوره منتدى المرأة العالمي دبي 2020، بقول سموه: «الوصول إلى المستقبل المنشود لا يتحقق دون مشاركة المرأة»، وكذلك، مع اعتزاز سموه بما حققته الإمارات من إنجازات في ملف دعم المرأة، تأكيده أننا «نتطلع إلى المزيد وهدفنا أن نتصدر دول العالم في هذا المجال».

المرأة الإماراتية، بفضل هذه الرؤية المتقدمة، حققت الكثير من الإنجازات، حتى باتت الإمارات في صدارة الدول التي تشغل فيها المرأة مناصب قيادية، فهي تشغل نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، كما أنها تشغل أكثر من 46% من المناصب القيادية والإشرافية في الحكومة الاتحادية، كما احتفت ابنة الإمارات، بما توفره لها القيادة من مساندة، بنماذج ملهمة كثيرة أثبتت فيها المرأة جدارتها في جميع المجالات.

الإشادات الدولية بنجاحات الإمارات الريادية في هذا المجال، من كبار المسؤولين في دول العالم والمنظمات الدولية الذين شاركوا في المنتدى، تأكيد جديد على أن الإمارات ودبي أصبحت قبلة العالم لرسم مستقبله الأفضل وتحقيق تقدمه المنشود.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات