المليون الأول.. حلم يراود الكثيرين

هو حلم يراود الكثيرين منا، وهو أن نكون ناجحين مالياً، وأن نجني الثروة التي تكفل لنا حياة كريمة لما تبقى لنا من عمر، المليون الأول كثيراً ما نشاهده كعنوان في مقدمة العديد من المواضيع والمقالات والكتب، وللأمانة ليس هناك حل سحري وسريع لجني هذا المليون الأول، ولكن هناك عادات إذا اكتسبتها، ومحاولات إذا عملتها، ستكون الأقرب إلى المليون الأول وسيكون بعد فترة في متناول يديك.

إن هذا الهدف ليس بالشيء البسيط، وتحقيق المليون الأول لعله الأهم في مسيرتك المالية والمهنية، وذلك لأنك ستبذل الغالي والنفيس من أجل أن تصل إلى هذا الهدف، لذا فإن الموضوع يحتاج منك في البداية إلى قرار، نعم، يجب أن تقرر أن تصبح مليونيراً، هذا القرار يجب أن يكون جدياً، بحيث لا تتقاعس بعد ذلك عن العمل، وبعد ذلك تستعن بالله وتبدأ، وهنا في هذا المقال نقترح بعض الاقتراحات التي تقربك من أهدافك المالية:

1- الانضباط الذاتي: إن اختيارك للالتزام والانضباط في حياتك سيجعل منك شخصاً مسؤولاً ومحل ثقة، وستتغير الصورة النمطية التي أخذها الآخرون عنك، وسيجدون فيك الشخص المجتهد الذي يُعتمد عليه، كما أن نظرتك أنت لنفسك سوف تتحسن بما ينعكس على أدائك في حال بدأ بالعمل على مشروع معين أو مهام جديدة، وكلما كنت منضبطاً، كلما تحققت لك أهدافك المالية.

2- مشروع مجز: هناك من حولنا العديد من المشاريع التجارية، منها الاستيراد من دول صناعية بأسعار تنافسية وبيع المنتج في البلد الذي تنتمي إليه، أو العمل في حرفة تتقنها أنت، لها مردود مالي جيد، أو تصنيع منتج أو تقديم خدمات يرتفع عليها الطلب في المنطقة التي تقطن بها، هناك العديد من الخيارات، وعليك أنت أن تختار ما يناسبك، ولا تؤجل العمل، ابدأ فوراً وستحصل على النتيجة بقدر الجهد الذي تبذله ولكن كل أمر يحتاج في بدايته إلى الصبر، لحين تظهر لنا جدوى العمل الذي نمارسه.

3- تكرار المحاولة وعدم الاستسلام: هناك العديد من المشاريع التي لم يكتب لها الاستمرار، وهناك العديد من المشاكل التي تظهر مع بداية العمل، فمن المشاريع ما يمكن أن نتدارك فيه الوضع بحيث لا يكون أسوأ، ومنها ما لا يكتب له النجاح ويفشل سريعاً، كل هذا وارد، فالنجاح لا تصل إليه إلا بعد أن تمر بمراحل عديدة، ومنها أن تفشل بشكل جزئي أو أن تفشل كلياً، لذا لا تتوقف وتسقط من أول معركة تهزم بها، ولكن حاول واستمر، حتى إذا استلزم ذلك تغيير المشروع بالكلية، ولكن لا تتوقف.

4- اقرأ عن تجارب الناجحين الذين وصلوا للمليون الأول، اقرأ كتبهم وتجاربهم، فالفائدة منها أولاً أنها تبث في نفسك العزيمة والإصرار على النجاح، والفائدة الثانية أنهم يطلعونك على أسرارهم التي من خلالها وصلوا إلى أهدافهم المالية، فمن الحكمة الاطلاع على تجارب الناجحين في نفس المجال الذي تخوضه.

* كاتبة إماراتية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات