أصغر نقيب في التاريخ

العنوان لا يندرج تحت ظاهرة العناوين المضللة التي تكتسح الصحافة العربية هذه الأيام، المقال يعكس واقع الحال، حيدر طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، ينحدر من محافظة عمران في اليمن، حيدر ضحية شبكة واسعة للاتجار بالبشر وتجنيد الأطفال يشرف عليها عبدالخالق الحوثي الشقيق الأصغر لزعيم الميليشيا الحوثي عبدالملك الحوثي وأحد قيادات الصف الأول للتنظيم الإرهابي المنقلب على الشرعية.

حيث تقوم الشبكة باستغلال حالة الفقر والجهل في المناطق المهمشة في اليمن لجذب الأطفال إلى ما يطلق عليه بالدورات الثقافية والتي تعتبر إحدى استراتيجيات الجماعة في الحشد للجبهات، حيدر لديه ثلاثة أشقاء أحدهم قتل في عدن بداية الانقلاب والثاني تم اعتقاله في صرواح بمحافظة مأرب وشقيق يقاتل لحد هذه اللحظة مع الميليشيا في صعدة، حيدر يخضع لبرنامج تأهيل للأطفال المحاربين تحت إشراف تحالف دعم الشرعية، كانت مهمته إيصال الألغام والذخائر والمؤن لعناصر الميليشيا في الجبهات الأمامية.

قال لي حيدر بالحرف الواحد إنه كان يضع الأسلحة والمتفجرات فوق الحمار مقابل ما يعادل 5 دولارات يومياً، ولأنه بارع في اختيار المسالك الجبلية الصعبة منحته الميليشيا رتبة نقيب ورفعوا المبلغ اليومي إلى ما يعادل 7 دولارات، وفي إحدى المرات انزلق هو وحماره من على مرتفع صخري مما تسبب له بكسر في أحد ساقيه ولولا العثور عليه من قبل جنود الشرعية أثناء عملية التمشيط لمات جراء الجوع والألم، حيدر حالة إنسانية قاسية تؤذي مشاعر كل الأسوياء أما الميليشيا .

فقد عرضت منظمات حقوقية أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف 4 تقارير عن انتهاكاتها حول استدراج الأطفال من المدارس وتجنيدهم قسراً والزج بهم في ساحات القتال دون تدريب وتقول الحكومة الشرعية إن الميليشيا جندت قرابة 23 ألف طفل منذ الانقلاب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات