الفريق المثالي

إن تأسيس الأنشطة التجارية يستلزم وجود ثوابت لا يمكن الاستغناء عنها، لنضمن سير هذا المشروع بشكل سليم، فكل خطوة يجب أن تكون محسوبة ومدروسة، وكل اختيار يجب أن يخضع لمعايير سليمة وواقعية وفعالة.

ومن ثوابت تأسيس أي مشروع، سواء كان مشروعاً تجارياً كبيراً أو مشروعاً ناشئاً وصغيراً، هو اختيار فريق العمل، والذي يختلف من مشروع لآخر بحسب طبيعة النشاط التجاري الممارس. إن لاختيار فريق العمل أهمية بالغة قد يتوقف عليها مستقبل هذا المشروع، فالاختيار ينبني على المقارنة بين العديد من الاعتبارات، والمفاضلة بين المتقدمين من حيث الالتزام والتعاون والكفاءة وجودة العمل والمخرج والولاء الوظيفي.

كما أن فريق العمل يجب أن يغطي قدر الإمكان المهام الأساسية في الشركة أو المؤسسة، وهناك خمس وظائف رئيسية من وجهة نظر شخصية يجب أن تتوفر في فرق عمل الشركات، لا سيما الناشئة منها، لضمان أداء العمل على أكمل وجه، وهي كالتالي:

1 الممول: وعادة يكون هو نفس الشخص الذي أسس الشركة، فتوفير التمويل هو بمثابة الهواء والماء لنمو العمل وتطوره، إن الممول يعتبر أساساً قوياً لضمان ثبات المؤسسة على الأقل لحين بداية تحصيل الأرباح والتي قد لا يجنيها صاحب المشروع خلال السنوات الأولى.

2 المدير: وهو الشخص الذي يرسم خارطة الطريق واستراتيجية عمل الشركة، وهو من سيختار فريق العمل بعناية للمناصب المختلفة في الشركة، إن المدير القوي والقائد الناجح سيكون بمثابة الربان الذي يقود السفينة، لذا وجب اختياره بعناية.

3 المحاسب: وهو الذي يشرف على جميع الجوانب المالية في الشركة، ويدون كل المعلومات حول المبالغ التي تدخل وتخرج من الشركة، والإيرادات، والمبيعات، والسيولة النقدية، والقوائم المالية، ويوفر المعلومات اللازمة لأصحاب القرار في المؤسسة.

4 المسوق: وهو الشخص المسؤول عن تسويق الخدمة أو المنتج، على المسوق أن يقيم العلاقات ويعرف المسؤولين في الجهات، يعرف طبيعة السوق الذي يعمل بها، ويحدد احتياجات العملاء في المنطقة المستهدفة.

5 المبرمج: وهي وظيفة تكاد تكون أساسية في هذا الوقت، فالمبرمج تقع على عاتقه مهام كبيرة، مثل الموقع الإلكتروني، وإنشاء ومتابعة الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتصميم الإعلانات الخاصة بالشركة ومنتجاتها أو خدماتها ونشرها عبر القنوات الإلكترونية وغير ذلك.

قد يتساءل البعض، تحديداً من أصحاب المنشآت الصغيرة لما يجب عليَّ أن أوظف كل هؤلاء في شركتي الصغيرة؟ لا حاجة لجميع هذه الوظائف؟ ونحن نرد بأنه بالفعل لا حاجة لكل هذه الوظائف في حالة واحدة إذا كان صاحب العمل هو من سيغطي عدداً لا بأس به من التخصصات التي ذكرناها، في العادة المنشآت الصغيرة تعتمد على عدد قليل من الموظفين.

فإذا كان صاحب العمل يستطيع أن يكون هو المدير والمسوق ويمكنه أن يأمن التمويل، فبذلك قللنا عدد العاملين، ولم يتبق سوى المبرمج والمسوق، وقد يجتمعان أيضاً في شخص واحد، ولكن ما نؤكد عليه بأن المجهود يجب أن يكون مضاعف في هذه الحالة، والوقت المستثمر في المشروع من قبل المدير يجب أن يكون كبير لكي يعطي المشروع حقه من الاهتمام والعناية.

* كاتبة إماراتية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات