الإماراتية في يوم المرأة.. تمكين كامل

في احتفالية العالم اليوم بالمرأة وإسهاماتها، يحق للمرأة الإماراتية أن تتباهى، وهي تحتل الصفوف الأولى بين نساء العالم بإنجازاتها وقدراتها، ودورها المحوري في بناء المجتمع ومسيرة التنمية والانطلاق نحو المستقبل.

فمنذ اليوم الأول لتأسيس الدولة، كان للمرأة الإماراتية قصب السبق في عملية البناء والتطوير، وفق رؤية حكيمة خطّها القائد المؤسس زايد، وعلى خُطاه سارت القيادة الرشيدة، فشجعت المرأة حتى وصلت إلى أعلى درجات التمكين، من خلال شغلها أرفع وأهم المناصب.

آخر الإنجازات التي تحققت للإماراتية كان توجيهات رئيس الدولة برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% ابتداءً من الدورة المقبلة، في خطوة تؤكد أولوية التمكين الكامل للمرأة في القطاعات كافة، وتحقيق التوازن الكامل بين الجنسين.

إنجازات تتحقق كل يوم، بفضل رؤية القيادة التي تأتي تهنئتها في هذا اليوم بمبادرة كريمة من محمد بن راشد ومحمد بن زايد، لتؤكد التطلع إلى مزيد من التمكين وتعظيم دور المرأة، فهي شريكة في التنمية، ورمز للمحبة والسعادة، وطاقة متجددة تشارك في مسيرة البناء، ونبض الحياة، وصانعة الرجال، وملهمة اﻷجيال، كما وصفها سموهما.

دولتنا قطعت أشواطاً كبيرة في مجال تمكين المرأة بدعم «أم الإمارات»، وبتضافر جهود المؤسسات كافة، سواء المعنية بالمرأة أو غيرها، لتكون الإماراتية نموذجاً مشرّفاً لمثيلاتها في الوطن العربي والعالم، بما تُقدم من أعمال، وما تُحقق من إنجازات.

واليوم نحتفي مع ابنة الإمارات بتهنئتنا لها بهذه الإنجازات الكبيرة، وبما قدمت من إسهامات حضارية وتنموية في خدمة الوطن وضمان مستقبله المشرق، فكل عام وكل إماراتية بخير.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات