رؤية شاملة لأمن الوطن والعالم

العالم مجدداً في الإمارات، في دولة الريادة والإنجازات الحضارية والإنسانية، يجتمع في أحداث وفعاليات وقمم كبرى، باتت دولتنا الحبيبة تتربع على القمة دولياً في استضافتها وحُسن تنظيمها، بفضل رؤية قيادتها الملهمة، وكفاءة كوادرها الوطنية وخبراتهم في الكثير من قطاعات العمل الوطني والإنتاج والإبداع.

وشهادة دولية جديدة على المكانة المرموقة عالمياً للإمارات، يقدمها احتضان عاصمتنا الحبيبة أبوظبي لمعرض «آيدكس»، الذي أصبح أحد أهم وأكبر المعارض المختصة في المجالات الدفاعية وأنظمة التكنولوجيا العسكرية في العالم.

المشاركة الواسعة لما يزيد على 1300 شركة دفاعية وعسكرية، إضافة إلى الخبراء وصُناع القرار في مجالات الدفاع من كل أنحاء العالم لتبادل الحوار حول تعزيز القدرات الدفاعية للدول، تعزيزاً للأمن والسلم الدوليين، يأتي، كما يؤكد محمد بن راشد ومحمد بن زايد، ترسيخاً لسُمعة الإمارات بوصفها دولة سلام وانفتاح وتسامح، ويعبر عن مدى التقدم الذي حققته الدولة في مختلف المجالات الإبداعية، وعلى رأسها الصناعات المتطورة، وخصوصاً الصناعات العسكرية الدفاعية.

ما شدد عليه محمد بن راشد ومحمد بن زايد، خلال تدشينهما عدداً من الآليات المطورة بأيدٍ إماراتية بالكامل، يبشر بأن الإمارات بكوادرها الوطنية الخبيرة ماضيةٌ نحو عهد واعد وجديد في مختلف المجالات الإبداعية، إذ يؤكدان سموهما أن الدولة ستكون من بين الدول المتقدمة في الصناعات العسكرية الدفاعية، وأن الشركات الوطنية تقوم بجهود كبيرة للارتقاء بهذه الصناعات إلى مستويات منافسة عالمياً.

رؤية شاملة للأمن الوطني في حماية مكتسباتنا، ورسالة عالمية واضحة لترسيخ الاستقرار والسلام الدوليين، تجدد قيادتنا التأكيد عليهما اليوم، لتضاعف دولتنا الحبيبة كل يوم من مساهماتها الحضارية في خدمة البشرية جمعاء، وتعزز الأسس المتينة لتحقيق الأهداف الطموحة لخطط التنمية في الحاضر والمستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات