براند دبي

شاع استخدام المصطلح الإنجليزي «براند» حول العالم وصار متداولاً في مجتمعاتنا العربية، ومفهومه في لغة القانون هو «العلامة» التجارية التي تؤدي دور التمييز بين السلع والخدمات القادمة من مصادر متعددة ومختلفة، ويمكن أن تصل قيمتها المالية إلى مبالغ طائلة إذا ارتبطت بجودة عالية وبمؤسسة تتقن فن إدارتها والترويج لها وتطويعها لمواكبة كل عصر. والبراند تزدهر مع الزمن بالحرص على تميزها وتوفير الحماية القانونية لها، وقد تعيش «البراند» لعقود أطول بكثير من حياة الإنسان.

ولم يعد دور البراند في عصرنا قاصراً على ذلك فحسب بل أصبحت أداة فعالة لإيصال مفاهيم معنوية اجتماعية وثقافية واقتصادية وغيرها من قيم الجهة المالكة لها، وكلما ازدادت شهرة «البراند» ازداد صدى الرسالة التي تبثها في محيطها أو حول العالم.

«براند دبي» تحمل بين طياتها مهمة أن تعكس تميز دبي بالقيم التي تتحلى بها من انفتاح على العالم واهتمام بالثقافة والمعرفة وتشجيع الابتكار ودعم المبدعين، وأن تبرز النهضة الحضارية والاقتصادية والتكنولوجية المتواصلة لدبي عبر تبنيها لمبادئ الاجتهاد والمودة للجميع والسعادة التي تسعى دبي إلى بثها في نفوس محبيها.

إن لبراند دبي قوة كامنة هائلة تجعلها جديرة بالاستثمار فيها والترويج المكثف لها والاستمرار في تطويرها فهي أداة مهمة لتسويق دبي تجارياً وسياحياً وثقافياً حول العالم. وكحق ملكية فكرية فإنه يجب التصدي لأي تعد من شأنه أن يقلل من قيمتها أو تميزها، سواء بمحاولة الغير تقليد شعارها بأسلوب مضلل أو تزييفه أو غير ذلك، ويجب ألا يصرّح باستخدامها إلا في ما يليق بها، فهي هوية دبي، والأمل معقود على أن تصبح «براند دبي» من أشهر وأغلى العلامات في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات