تعزيز ارتباط الموظفين أولوية للشركات في 2019

يتطلب نيل لقب أفضل «أرباب العمل» أكثر من مجرد توفير بيئة عملٍ سعيدة، حيث توصلت الدراسة التي أجرتها شركة الأبحاث «أيون» إلى أن قائمة أفضل أرباب العمل.

والتي تبوأت مكانة رائدة في مؤشرات الأعمال الهامة، ومنها ارتباط الموظفين ومرونة المؤسسة والتركيز على المواهب والقيادة المحفزة، قد سجّلت معدلات مغادرة موظفين أقل بواقع 3.5 مرات، كما حققت عائدات أعلى بنسبة 50% مقارنة بمتوسط السوق بالنسبة لإجمالي عائدات المساهمين. ويعكس ذلك الدور الكبير والإيجابي الذي يلعبه ارتباط القوة العاملة على تحسين الأداء الكلي للشركة.

وتواصل قائمة «أفضل أرباب العمل» تحقيق تصنيف بنسبة 84%، كما سجّلت تصنيفاً أعلى بمقدار 24 نقطة مئوية مقارنة بالسوق بشكل عام، وذلك من حيث قدرتها على الاحتفاظ بالمواهب، الأمر الذي يؤكد أن تلك الشركات تسير وفق نهجٍ واضحٍ في هذا الإطار، وخاصة فيما يتعلق بممارسات التوظيف.

وترصد الاستبيانات والدراسات الاستقصائيّة الخاصة بارتباط الموظفين تأثير المديرين المباشرين على أداء الموظفين، وقد أكدت دراسة العام الحالي الأثر الكبير لمسؤولي الإدارة العليا في تعزيز مستويات الارتباط بالعمل.

وترتقي الشركات المدرجة في قائمة أفضل أرباب العمل وفق دراسة «أيون» بهذه التجربة إلى مستوى أعلى مع حرص مسؤولي الإدارة العليا على البقاء على اتصال مباشر ودائم مع الموظفين بما يخدم أهداف الشركة ويضمن تطبيق رؤيتها واستراتيجيتها على أكمل وجه.

وبحسب الدراسة، أفاد 83% من موظفي الشركات المدرجة في قائمة «أفضل أرباب العمل» أن الإدارة العليا تجعلهم متحمسين لمستقبل الشركة، كما تعتقد النسبة ذاتها من الموظفين بأن الإدارة العليا تقدّم رؤية واضحة لمستقبل الشركة.

ويعيش الموظفون اليوم في بيئة عمل متسارعة النمو والتي ترتكز على التكنولوجيا، وغالباً ما يتم إجراء استبيان للآراء والمقترحات حول المنتجات والخدمات والتجارب بشكل فوري عبر الهواتف المحمولة.

فعلى سبيل المثال، يستفسر تطبيق «دبي الآن» فيما إذا كنا نشعر بالسعادة عند دفع الفواتير كل مرة، بينما الخدمات المبتكرة، مثل «ديلفرو»، تطلب من العملاء تقديم آرائهم وتقييماتهم حول استلام طلبات توصيل الأطعمة السريعة. وثمة توقعات كبيرة لتحقيق المزيد من التواصل وإجراء حوار أطول؛ وتدرك الشركات المدرجة في قائمة أفضل أرباب العمل وجود هذا الاحتمال في مكان العمل.

وأسهم التغير الملموس على صعيد توقعات الموظفين، إلى جانب التحسينات التي طرأت على نظم جمع الآراء والتقييمات، في تمكين الشركات المدرجة في قائمة أفضل أرباب العمل من تطوير استراتيجيات الحوار المتواصل، وتعزيز المرونة اللازمة لتعديل مسار العمل وفق آراء ومقترحات الموظفين ذات الصلة.

وتؤثر الثقافة الإبداعية المبتكرة والمرنة والقدرة السريعة على التكيف والتأقلم بشكل كبير على استمرارية عمل الشركات على المدى الطويل. ويعتقد 80% من الموظفين في الشركات المشاركة في استبيان «أفضل أرباب العمل» أن شركاتهم تعمل على تطوير فرق عمل تتكيف مع التغيير.

حيث أشار 90% منهم إلى أن الشركات التي يعملون لديها تستجيب بسرعة للاحتياجات المتغيرة للعملاء، مقارنة بنسبة 78% فقط من موظفي الشركات الأخرى. وتدأب الشركات المدرجة في قائمة أفضل أرباب العمل على تطوير استراتيجياتها وثقافة العمل الخاصة بها، حيث يكون المستقبل محور تركيزها وامتلاك عقلية منفتحة عند التطرق إلى أمور تتعلق بالإبداع والابتكار والتكنولوجيا.

وتدرك الشركات المدرجة في قائمة أفضل وجهات التوظيف كيفية منح المزايا القيّمة لموظفيها. وبعيداً عن التقدير المالي، تصبح الشركات التي تتميز بمستويات ارتباط أعلى أكثر إبداعاً وابتكاراً.

استشارية ضمن قسم ارتباط الموظفين في «أيون» الشرق الأوسط وأفريقيا


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات