#علمني_زايد.. عرفان لصانع الحلم - البيان

#علمني_زايد.. عرفان لصانع الحلم

قائد تاريخي فريد، استطاع بإيمانه وإخلاصه أن يحوّل حلم الاتحاد إلى دولة تعانق اليوم نجوم السماء، فكان المؤسس والباني، وقدوة القيم النبيلة ومبادئ العطاء والإخلاص التي كانت الأساس الصلب لنهضة إماراتنا الحبيبة، وستبقى كذلك في تأسيسها لمرحلة جديدة عنوانها ريادة المستقبل، بهدي ما سيظل خالداً في نفوس الأجيال من نهج علّمنا إياه زايد.

الفرحة اليوم فرحتان بتزامن احتفالنا باليوم الوطني الـ47 لتحقق حلم زايد في دولة الاتحاد، واحتفالنا بعام زايد، وهي فرحة تستحق منّا أجلّ مواقف العرفان للوالد المؤسس، ليأتي أول هذه المواقف من قائدي الوفاء محمد بن راشد ومحمد بن زايد، إذ فاجأت تغريدة لمحمد بن راشد حضور الاحتفال الرسمي باليوم الوطني أمس، بإطلاق سموه مبادرة #علمني_زايد، للتعبير عن التقدير والعرفان للوالد والمؤسس، وبدأ سموه المبادرة بأجلّ القيم النبيلة التي تميز بها المغفور له، بقوله: «علّمني زايد أن الإنسان أهم من العمران.. وأن الإنجازات أهم من المناصب.. وأن الوطن أهم من الأشخاص».

وبادر محمد بن زايد بالتغريد على الوسم، ليُعلي من القيم الإنسانية التي علّمنا إياها زايد، بقول سموه: «علّمني زايد أن القيم الإنسانية هي أساس أي تقدم.. وأن تحقيق الأحلام ينطلق من الإيمان والثقة بالقدرة على الإنجاز».

لفتة عرفان ووفاء متميزة تتويجاً لعام زايد، وتقديراً منا لقائد ومعلّم يستحق منا كل إجلال لما نراه قد تحقق في دولتنا الحبيبة التي بناها زايد والآباء المؤسسون على قيم الإخلاص والتفاني في خدمة الإنسان، بتجربة وحدوية أصبحت نموذجاً يحتذى في العالم، وتتعزز كل يوم بما تركه زايد من إرث عظيم، وبعزيمة قيادة حكيمة ومخلصة تسير على نهجه في تقوية روح الاتحاد، لتعظيم الإنجاز ومسيرة نهضة دولتنا المباركة في طريقها نحو ريادة المستقبل المشرق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات