زي موحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعد قرار وزارة التربية والتعليم بتوحيد الزي المدرسي في كافة المدارس الحكومية على مستوى الدولة خطوة مباركة تعبر عن أهمية مكون أصيل من مكونات النظام المدرسي وما يحمله من قيم تحض على المساواة والعدالة، ومن مشاعر الإحساس بالمواطنة والهوية.

الأمر الذي يسهم في تعزيز المناخ التربوي المدرسي الحافز على التعلم والإبداع، اضافة إلى أن توحيد الزي المدرسي والرياضي يساعد على تكوين اتجاهات إيجابية نحو النظام المدرسي ويعزز قيم الولاء والمسؤولية المجتمعية، ويعمل على تخفيف معاناة أولياء الأمور من خلال توفير الوقت والجهد والمال.

كما يوفر أحد عناصر البيئة المدرسية الجاذبة من خلال شعور الطلبة بالعدالة في التعامل وتحقيق التجانس في المظهر العام، ما يؤدي إلى تقوية الروابط والعلاقات الإيجابية وزرع مشاعر الانتماء للمجتمع المدرسي وتوفير الدافعية لدى الطلبة لممارسة مختلف الأنشطة.

وهناك أبعاد إيجابية في عملية توحيد الزي بالنسبة للطلبة، حيث لا يشعرون بالدونية – خاصة – أولئك الطلبة من ذوي الدخول المحدودة، كما يرسخ لديهم مفهوم الوحدة الوطنية، ويعود بالنفع على أولياء الأمور الذين كانوا يرصدون في السابق ميزانية له، والذي يباع بأسعار باهظة بمختلف أنواعه ما أرهق ميزانية الكثير من الأسر، فأصبح ليس هناك فرق بين أسرة غنية وأخرى فقيرة، فالطلبة سواسية في اللبس الموحد.

طباعة Email