فزعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد مبادرة «فزعة» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم العام الماضي في مرحلتها التجريبية وستطبقها فعليا الأسبوع المقبل والتي استهدفت فيها طلبة المرحلة الثانوية تعد تجربة رائدة تزرع في نفوسهم ثقافة التطوع، كما تمكن من بناء الشخصية الإماراتية المثالية المتكاملة التي تعتز بالهوية الوطنية، اضافة إلى تعزيز مفهوم الهوية لدى الطلبة حتى تصبح تلك الشريحة من المجتمع قادرة على مواجهة تحديات الحياة ومواكبة العصر وفق أحدث التقنيات والأساليب العلمية.

وذلك من خلال ساعات العمل التطوعي والتي يقضيها الطلبة في المؤسسات الحكومية العامة والمؤسسات التعليمية المعتمدة بالدولة وجمعيات النفع العام ما يعزز قدراتهم وخبراتهم .

إن تلك التجربة والتي ستطبق فعليا في العام الدراسي الجديد 2015 – 2016 تستوجب توعية الطلبة وأولياء الأمور بأهمية المبادرة وتفعيل دور كل من مجلس أولياء الأمور ومجلس الطلاب في هذا المجال والتنسيق المحكم مع الهيئة الإدارية والتدريسية بهدف تنفيذ برامج العمل التطوعي داخل وخارج أسوار المدرسة.

بما يضمن تكامل الأدوار وجديتها، إضافة إلى إجراء استطلاعات رأي واستبيانات لأولياء الأمور والطلبة والمعلمين بعد عملية التطبيق للتعرف إلى آرائهم عن مبادرة فزعة بهدف تطويرها.

طباعة Email