ساعة الأرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد «ساعة الأرض» فعالية عالمية تشارك فيها معظم الدول، بهدف التوعية بظاهرة الاحتباس الحراري وأهمية حماية البيئة وتوفير استهلاك الطاقة، حيث يتم خلالها إطفاء الإنارة في أشهر المعالم حول العالم، مثل برج خليفة في دبي، وبرج إيفل في باريس، وسور الصين العظيم، وكافة الدوائر الحكومية في الإمارات توفيرا للكهرباء.

وتجد الحملة اهتماما كبيرا من كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة في الإمارات بغية المحافظة على البيئة والتصدي للتغيرات المناخية، وبما يساهم في تقليل ظاهرة الاحتباس الحراري، وتغير المناخ والتلوث الناتج عن استهلاك الطاقة، لذلك لا بد من جعل ذلك الحدث البيئي العالمي أولوية قصوى للمحافظة على كوكب الأرض من الآثار البيئية الضارة، من خلال تشجيع الموظفين وكافة أفراد المجتمع على إطفاء الأنوار غير الضرورية، توفيرا للطاقة ومساهمة في حماية البيئة.

والمبادرة ستقلل من استهلاك الطاقة لأغراض الإنارة بنسب كبيرة، ما يسهم في حماية البيئة، لذلك لا بد من إظهار الدعم من كافة الجهات لهذه الحملة العالمية، وجعلها أكثر من مجرد ساعة عابرة بقدر ما هي مبادرة ترشيد مستمرة في غاية الأهمية، من خلال تعظيم كفاءة استخدام الطاقة وتقليص آثار عملياتهما على البيئة، عبر استخدام التقنيات المتطورة واعتماد أرقى معايير التشغيل.

طباعة Email