00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثقافة احترام القانون

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترسيخ ثقافة احترام القانون لدى الناشئة وتعريفهم بالأساليب والطرق الناجحة التي ترسخ مفهوم ثقافة احترام القانون والوعي به أصبح أمراً ضروريا في ظل عصر المخاطر التكنولوجية الذي نعيشه والذي لم يعد مناسبا مع الأسلوب التقليدي للتربية التي كانت أعلى مخاطرها سابقا المشاجرات فيما بينهم .

حيث أصبحنا نعيش في عصر يجلس فيه النشء في غرفهم وحيدين يشاهدون كل أنواع الجرائم أو يتعرضون لأشكال مختلفة من الاستغلال عبر وسائل التواصل الحديثة .

وهناك آباء يرتكبون أخطاء تربوية ضد أبنائهم تتمثل في دلال زائد أو قسوة مفرطة والتي من الممكن أن تنجم عنها مشاكل سلوكية كبرى قد تؤثر في النشء وفي مستقبلهم الدراسي والاجتماعي في ظل عدم معرفتهم بالقوانين التي تحميهم .

كمشكلة العنف والجنوح نحو الجريمة أو مشكلة الخنوع والضعف وما يرتبط بهما من سلوكيات سالبة تجعل النشء مرشحين ليكونوا مجنيا عليهم في المستقبل نتيجة لتلك الاخطاء التربوية التي يجب على أولياء الامور تجنبها والاستعاضة عنها بتعليم ابنائهم أن هناك قوانين منظمة لحياة افراد المجتمع يجب احترامها والعمل بها، وكيفية غرس مفهوم ثقافة احترام القانون في نفوس النشء يتطلب مجهودا جبارا .

وهو ما يقوم به مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية والذي يركز على دور الأسرة في تطويع النشء وتكوينهم تكوينا اجتماعيا من خلال إيصال رسالة المجتمع وقيمه الأخلاقية اليهم بشكل تدريجي ومدروس.

طباعة Email