00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المسلمون مبتكرو المعرفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اهتم عدد كبير من علماء المسلمين بتغيير أساسيات الحياة وتركوا بصمة لا تزال محفورة في التاريخ العالمي بإسهاماتهم العديدة في العالم بمختلف المجالات.

الموروث الحقيقي الذي نحمله اليوم كعرب ومسلمين هو ابتكارات علمائنا المسلمين التي لها أثر كبير على البشرية، وتحمل لهم أهم مواضيع الحياة سواء كانت علمية أو فلسفية أو تاريخية أو جغرافية أو طبية أو أدبية وإلى غير ذلك من المجالات التي نفخر بها اليوم.

ابن سينا ترك بصمته منذ أكثر من ألف عام وكان طبيباً وعالماً مسلماً، وقد ألفَ أكثر من مئتي كتاب في مواضيع مختلفة وركز على الطب والفلسفة، ومن أشهر أعماله كتاب «القانون في الطب» الذي ظل لقرون مرجعاً رئيسياً في عالم الطب بل كان المرجع الأساسي لطلاب علم الطب، والعديد العديد من الابتكارات في عالم الطب ومؤلفات في الفلسفة.

ابن الهيثم كان عالماً ومفكراً وتجلت ابتكاراته في عدة مجالات منها الرياضيات والفيزياء والهندسة وعلم الفلك والبصريات والفلسفة وكان له العديد من المؤلفات والاكتشافات التي يذكرها العالم إلى حد الآن، ومن أشهر مؤلفاته «المناظر» الذي ترجم إلى أكثر من لغة، وتعتبر نظريات ابن الهيثم في علم الضوء هي الأهم اليوم لاسيما أن كثيراً من علماء الغرب يستخدمونها مرجعاً رئيسياً لهم، ولم يتوقف عن كل ما ذكر بل له العديد والعديد من الابتكارات العلمية التي نشهدها إلي يومنا هذا.

العصر الذهبي للإسلام، كان يستخدم هذا الوصف في مرحلة تاريخية عرفت فيها الحضارة الإسلامية بأنها أكثر تقدماً حين ذاك، وبدأ من منتصف القرن الثامن وإلى نهاية القرن الخامس عشر حيث بلغت الحضارة الإسلامية أوجها في جميع المجالات المختلفة من الأدب والعلوم والفلسفة والتكنولوجيا والفلك والفن والصناعة والزراعة والملاحة من خلال ابتكارات علماء المسلمين المساهمة في بناء الحضارة الإسلامية، فخلقوا ثورة حقيقة في الابتكار.

ومن القرون الماضية إلى القرون الحديثة والمعاصرة فإن علماءنا اليوم قد أبرزوا أنفسهم في ساحة الابتكار لاسيما أن العولمة في عصرنا هذا معقدة أكثر، ولكن بمجهودات علماء المسلمين المستمرة فإنهم سوف يتركون ابتكارات عظيمة للجيل القادم.

الأديب والروائي نجيب محفوظ الذي نقلت أعماله الأدبية إلى السينما العربية ورواياته إلى العالم العربي والغربي وهو أيضا أول عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب وله أكثر من 50 كتاباً يلخص 70 عاماً من الإبداع وهو من أحيا الرواية المصرية مرة أخرى بعدما كادت تتلاشى، وله الفضل في ولادة روائيين كثر في العالم العربي.

العالم الدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء في عام 1999 على أبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو حيث قام باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية، وأيضاً له إنجازات علمية كبيرة سجلت للعرب.

للعلماء المسلمين اليوم ابتكارات كبيرة وملموسة ولهم الفضل في كثير منها على المستوى العربي والعالمي ولا سيما أنها تدرس في جامعات العالم اليوم وبجميع اللغات.

في القمة الحكومية الأخيرة كان تركيز حكومة دولة الإمارات على الابتكار في جميع المجالات المختلفة، وتأتي رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتشجيع الإبداع والابتكار لأنه من رقي الشعوب المعاصرة.

وأيضا تشجيعاً للمبدعين العرب والعالميين أطلقت دولة الإمارات جائزة الشيخ محمد بن زايد العالمية للروبوت، والتي يبلغ مجموع جوائزها خمسة ملايين دولار والتي سوف تكون تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وستقام هذه المسابقة الدولية كل سنتين، على أن تقام المسابقة الأولى في شهر نوفمبر 2016.

 

طباعة Email