نقطة ضوء

من دار زايد للمريخ...

من أقوال وأفعال وإنجازات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، طابت لنا السعادة في دار زايد وأنعم الله علينا بالخير والرفاهية، أقواله -طيب الله ثراه- حكم ومواعظ، قائد عظيم وزعيم تاريخي ورمز من رموز التحدي فهو -رحمة الله عليه- من حوّل الصحراء إلى جنة خضراء. مدرسة زايد عامرة بالدروس والتجارب المستفادة.

» مدرسة زايد « نبع صافٍ لا ينضب وشمسها باقية لا تغيب انتهل من نهل نهرها ودروسها رجال سيسطر التاريخ إنجازاتهم، وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -حفظه الله- وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.

والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأبناء زايد يستشهدون بأقواله وحكمه وأفعاله. في ختام قمة القمم الحكومية التي تميزت بالامتياز والتي وصفها صانع الإبداع وقائده صاحب الأيادي البيضاء الكريمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -حفظه الله- بقمة الابتكار والازدهار وهمم لا تعرف الانكسار في الحفل الختامي الذي فاق روعة الإبداع.

سجل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة حضورا متميزا في جلسته الرئيسية، كيف لا وهو من سلالة المدرسة العظيمة مدرسة زايد المجد والعطاء والبناء والحكمة حكيم الأمة رحمه الله وطيب ثراه.

سمو الشيخ منصور استهل كلمته » البداية من زايد « مستشهداً بحكيم الأمة أبينا زايد المبتكر -طيب الله ثراه- الذي لا يعرف المستحيل طريقاً إليه، صاحب الرغبة الدائمة في إبداع وابتكار الجديد، وترجمته أفعالاً على أرض الواقع لخدمة وطنه وشعبه وتحقيق السعادة والرفاهية لهم.

سمو الشيخ منصور أطلق سبع مبادرات لتعزيز روح الابتكار في كافة مراحل التعليم في دولة الإمارات بمعايير علمية ابتكارية في مجال الابتكار والتفكير الإبداعي ورعاية المبتكرين، لمواصلة مسيرة وفكر زايد، وفق خطط مدروسة لتحقيق أهم مشاريع المستقبل وهو إطلاق مسبار يصل لصحراء المريخ في العام 2021. ومن اجل تشجيع الابتكار الحكومي والعمل على تطوير السياسات المناسبة لتطوير الخدمات وتوفير النفقات، أعلن سموه عن استحداث منصب في حكومة دولة الإمارات وهو منصب » الرئيس التنفيذي للابتكار «.

بإذن الله وبأفكار وإبداعات قادتنا ودعمهم اللامحدود وبعون الله وبالإيمان والعزيمة والإصرار سينطلق مسبارنا من دار زايد، ليسجل تواجداً في صحراء المريخ لتكون دولة الإمارات أول دولة عربية وإسلامية تصل إليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات