أسعد شعب في الدولة الذكية..

ذكرى أعظم الأيام، وأجملها في قلوب الشعب الإماراتي، وجميع المقيمين على هذه الأرض الطيبة، أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي أسس بنيانها بقوة الاتحاد أحد زعماء التاريخ، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعززه رحمه اللّهِ بالتحديث والتطوير، فتحققت الإنجازات العظيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بلد الاستقرار والأمن والأمان.

الإنجازات العظيمة مستمرة وتعلو علواً كبيراً شامخاً، تناطح السحاب وتشرئب لها الأعناق، فقد تبوأت دولتنا المكانة العالية بين دول العالم، في ظل القيادة الحكيمة والذكية لقائدنا الكبير صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه.

ونذكر هنا مبادرة الشكر والعرفان التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في يوم جلوس سموه تحت عنوان (شكراً خليفة من أسعد شعب إلى قائد الوطن .. خليفة بن زايد هو قائد عالمي متفرد ومختلف وناجح ومحبوب من شعبه.. يعمل بهدوء.. وينجز من دون ضجيج ويتابع عن قرب.. ويتفانى بكل إخلاص.. ما يميز خليفة بن زايد، حفظه الله، أنه يرتكز على قيم عظيمة في عمله.. قيم المحبة لشعبه.. والرحمة لمجتمعه.. والعطف على جميع أبناء وطنه).

فهنيئاً لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها الطيبة الذين ينعمون بفضل الله تعالى ثم توجيهات قائدنا (خليفة) بنعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء والسعادة.

هذا اليوم، يوم الوفاء، يوم الحب والإخلاص والولاء، يوم السعادة للوطن.. يوم عيد عظيم عيد اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يمثل لنا جميعاً الاعتزاز والفخر والحب والوفاء والعطاء لوطننا المعطاء، في هذا اليوم الذي تستمر فيه المسيرة احتفالاً بعيد دولة الإنجازات العظيمة التي تسابق سرعة الضوء في التحول لدولة ذكية باستخدام تكنولوجيا التطورات الذكية لإسعاد الشعب الإماراتي، وكل المقيمين علَى أرض الإمارات الحبيبة، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة الذكية دائماً وفي الطليعة على خريطة العالم وفي المجالات كافة.

في هذه المناسبة العزيزة عَلى قلوبنا، مناسبة اليوم الوطني الثالث والأربعين لدولة الإمارات، يشرفني وكلي فخر واعتزاز أن أتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود ونواب الحكام وإلى شعب دولة الإمارات..

ونجدد الولاء للوطن ولصاحب السمو رئيس الدولة ، فنحن يا وطننا الغالي أقسمنا أن نبني، نعمل ونعمل، نخلص ونعمل، نخلص مهما عشنا، نخلص ونخلص بلا حدود، دام الأمان وعاش العلم، يا إماراتنا رمز العروبة، كلنا نفديك بالدماء نرويك، نفديك بالأرواح يا وطن...

فنحن يا سيدي قائد الوطن أسعد شعب في دولتنا الذكية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات