ضوء

استغلال المناسبات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد المناسبات الوطنية أيام فرح يعبر فيها الأطفال والشباب والشياب من مواطنين ومقيمين عن فرحتهم وما يعتريهم من مشاعر جياشة بطرق مختلفة عند مشاركتهم في النشاطات والفعاليات المتعددة التي تنظم في مثل تلك المناسبات خاصة مناسبة اليوم الوطني الـ 43، منتظرين ذلك اليوم للإبداع والابتكار وإظهار أشكال الوفاء والحب للوطن من أجل تكريس وزرع القيم والهوية الوطنية، مرددين الأناشيد الوطنية ومستذكرين الإنجازات التي تحققت بفضل الاتحاد والقيادة الحكيمة للدولة، إلا أن هناك بعض تجار زينة السيارات يستغلون تلك المناسبات ويقومون برفع الأسعار .

وفي مثل تلك الأيام تشهد محال بيع الأعلام والشعارات الوطنية والاكسسوارات وصور أصحاب السمو حكام الإمارات في كافة إمارات الدولة احتفالاً باليوم الوطني 43، إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين خاصة لدى فئة الشباب لشراء ما يحتاجون إليه من هذه الأعلام والصور احتفالاً بتلك المناسبة، وتشهد معظم محال الزينة على مستوى الدولة زحاماً شديداً وإقبالاً كبيراً من الشباب، مصطحبين معهم سياراتهم من أجل تزيينها .

وهناك بعض التجار من أصحاب النفوس الضعيفة الذين يعملون في محال الزينة يستغلون تلك المناسبات الوطنية، وخلافها من المناسبات، فيرفعون الأسعار بعيدا عن أعين الرقابة.

طباعة Email