فرحتي بالمسبار

يوم تاريخي نحتفل فيه بالرحلة التاريخية إلى المريخ التي نقلت دولتنا إلى عالم الفضاء محققين حلم القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه في سابقة ونموذج يفتخر بهما المواطن العربي في كل مكان بمناسبة نجاح إطلاق أول مسبار عربي لاستكشاف كوكب المريخ «مسبار الأمل» .

وذلك في إطار مشروع الوطن لاستكشاف الفضاء بهذا الإنجار العلمي البارز في مجال الفضاء، نعرب عن فخرنا واعتزازنا بما تحققه الدولة من إنجازات حضارية في مختلف الميادين، ولا سيما في المجالات التقنية والعلمية والتنموية وبصورة أسهمت بارتقاء مكانة الوطن على الصعيد الدولي فقد شهدت بلادنا فيها تطوراً سريعاً وكبيراً في ظل القيادة الحكيمة .

حيث تخطف إماراتنا الغالية الأنظار في ظل الظروف التي تمر بها دول العالم ولكن العزيمة والإصرار والتحدي جعلت أبناءنا متسلحين بالعلم والعمل من أجل رفع اسم الإمارات عالياً خفاقاً بين الدول التي تسعى لتحقيق الأحلام والطموحات بسبب توجهات سياسة قيادتنا الرشيدة، التي أوصلت هذا الوطن المعطاء إلى مصاف الدول الكبرى وأصبحت الدولة نموذجاً فريداً يتطلع إليه العالم.

هذا اليوم أصبح يمثل نقطة تحول رئيسة في حياة أبناء الوطن، تدفع شبابنا «مستقبل الأمة» للسعي بجهد أكبر لتحقيق الطموحات وبناء الإنسان المواطن من أجل الوصول إلى أفضل المستويات والصورة المشرفة في كل المحافل الدولية، ما رفع كثيراً من أسهمنا وأصبح اسم (الوطن) متميزاً بين الدول المتقدمة حضارياً في العالم ما حقق لشبابنا الثبات والاستقرار وإبراز قدراتهم وإمكاناتهم التي صقلوها بما وفرته لهم الدولة وحقق أبناؤنا العديد من الإنجازات والنجاحات التي يفتخر بها الوطن فلا مستحيل في قاموسنا واليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة، فالوطن لا يقدر بأي ثمن وفرحتي كبيرة بالمسبار.. والله من وراء القصد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات