مبادرة «بوسلطان»

المبادرة الطيبة من سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، بإقامة حفل استقبال على شرف أحمد الفردان، بعد عودته بحمد الله سالماً، من رحلة العلاج اليوم، دليل على اهتمام قادتنا ومحبتهم للناس، وتقديراً للشخصيات الرياضية التي ساهمت وقدمت الكثير لوطنها في العديد من المجالات، و«بوسلطان» الشخصية الرياضية المحبوبة التي قدمت الكثير للرياضة، حيث يتولى مسؤولية الملف الرياضي في الإمارة الباسمة، وبالفعل قفزت الرياضة وأصبح لها حضورها في عدد كبير من المؤسسات الرياضية بالإمارة، التي تهتم بالقطاعات المختلفة، مما أدى إلى تميزها، فالشارقة بها سبع مؤسسات رياضية رسمية حكومية، يشرف عليها شخصياً عبد الله بن سالم، والذي عرفناه رياضياً في نادي الشعب سابقاً، ومن ثم تولي مسؤولية العمل في كأس العالم للشباب وكأس آسيا، واليوم موعدنا مع حفل الوفاء للأخ العزيز الفردان «بوراشد»، فهو من الذين تعاملت معهم طيلة الـ40 عاماً الماضية، وكنا نتفاءل بوجوده في أي موقع، رياضياً كان أم شبابياً، أو حتى اجتماعياً، فقد عمل بنجاح، وأدى رسالته تجاه وطنه على الوجه الأكمل، ومثل هؤلاء، من الصعب تكرارهم، وقلما يجود الزمان بمثلهم، فهم العاشقون للوطن، والمحبون للعطاء، والمؤمنون برسالتهم نحو المجتمع، ويعملون بجد وإخلاص، من أجل النجاح في مهمتهم الوطنية، لأنهم يعتبرون المناصب تكليفاً لا تشريفاً، لا ينتظرون تكريماً أو مجداً شخصياً أو مكسباً مادياً، ومن هنا، نحب ونقدر ونحترم المخضرمين، من قدامى رياضيينا، فقد كانوا سنداً لنا ومصدراً موثوقاً للمعلومة الصادقة التي ننقلها بكل أمانة، فلهم منا كل تحية وإجلال وتقدير! ومن هؤلاء الرجال الذين نعتز بهم، على سبيل المثال لا الحصر، الأخ الفاضل أحمد الفردان، تلك الشخصية المؤثرة، التي قدمت الكثير لمسيرة الوطن.. والله من وراء القصد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات