فكرة الدمج جاءت في البداية مع النصر وفضلوا الزمالك

الوصل تأسس 1960 بالنظام العائلي وأشهر رسمياً عام 1974

يعتز عبد الله سالم الرميثي القطب الوصلاوي الكبير بأنه لعب دوراً في تجربته الرياضية أشبه بتجربة أي شاب مبتدئ في أي نوع من أنواع الرياضة فهو كما يقول: بطبعي من الذين يُحبّون (العمل الاجتماعي) أو ما يسمى بالتجمعات الاجتماعية، سواء كانت في نادٍ أو أي مكان آخر، وتقدمت بفكرة لكي نكوّن تجمعاً شبابياً في شكل نادٍ أطلقنا عليه اسم نادي العروبة في موسم 1972/1973 بمنطقة أم سقيم في منطقة الجمير ليسهل علينا عملية التواصل فيما بيننا، وبغرض التعارف والتسلية وبالطبع ممارسة الرياضة.

العروبة 1

ويقول: من الذين أسسوا العروبة الأول، ضمت تلك المجموعة علي سبيل المثال أحمد الشعفار، محمد سيف الشعفار، إبراهيم ومحمد جمعة بوعميم، أحمد الكمدة، بلال بوزير، سعيد الكمدة، ضاحي خلفان، محمد وحارب خليفة بن حاضر، حميد سيف، جمعة سهيل الزفين، راشد مبارك، إبراهيم مبارك، احمد عبدالله الشعفار، جمعه فيروز، خليفة بطي الهاملي، عوض مارك، محمد عيسى، سالم بوغنيم، احمد الحشاش، جمعه سعد، بطي مصبح، جمعة سيف الفلاسي، سيف عبد الله الشعفار.

وكان مقر النادي في إحدى مدارس جميرا، كان هذا عقب قيام وزارة التربية ببناء مدارس جديدة، وحدث أن قامت تلك المجموعة من الرجال القدامى الذين سبقونا باستغلال مساحة داخل تلك المدرسة أقاموا عليها ناديهم (العروبة الأول).

العروبة 2

تم إطلاق اسم العروبة على ناديين، كلاهما في جميرا في فترتين مختلفتين، النادي الأول أنشأته مجموعة من الإخوة الأكبر سناً، أما العروبة الثاني فهو الذي أسسناه وقد كان مقره في أحد منازل عائلة الشعفار في جميرا، بها ملاعب داخلية للكرة والطائرة بالإضافة إلى لعبة تنس الطاولة، أما ملعب كرة القدم فقد كان على أرض (سبخة) بالقرب من مصنع البيبسي كولا على شارع الشيخ زايد، وهذا الفريق تأسس عام 1972 وتكوَّن من راشد خميس المهيري، عبيد محمد المهيري، تميم خلفان ضاحي، إسماعيل احمد عبدالحميد، علي جاسم، سعيد خليفة الكمدة، عبيد راشد بن مليحه، احمد وعلي وسعيد المعصم، عبيد عبدالله، حسن الطاير، عبدالله سالم الرميثي، محمد سيف الشعفار، خليفة بن حبالة، محمد بوقراعة، صالح معظم، خميس بوعميم، جمعه سيف، سعيد حمدان الهاملي، خليفة الهاملي.

وفي مرحلة ثانية انضم إلي المجموعة السابقة كل من علي عبيد القهاش، سلطان المنصوري، عبدالحميد احمد، مطر عبدالله حسن الطاير، بخيت عابد، عبيد خلفان، خالد خليفة زعل، بطي مصبح، طارش عبيد، أحمد سالم الجميري، مطر محمد الطاير(نائب رئيس مجلس دبي الرياضي الحالي )، عيد سالم، سعيد عبيد بن عابد محمد بطي عمر، مبارك ربيع وخليفة عبد الله وعبيد الروم واحمد سيف ود. فهد السبهان وعبد العزيز السبهان ومحمد بن عابد وحميد مبارك وعبد الله المنصوري وعارم سعد وفاضل المزروعي وابراهيم سالمين ومحمد المهيري واحمد المنصوري ودرويش سالمين وسالم الشعفار وعبد الله فاضل المزروعي وعلي عبيد وعلي الجلاف وسالم بلال ومطر سالم وجمعة سالم وعبد الرحمن الزرعوني وراشد سويدان وسليمان احمد وابراهيم عبدالله وعلي احمد ومحمد عبدالله الشعفار.

ويضيف عبدالله سالم: لم يتم تسجيل الفريق في وزارة الشباب والرياضة، بسبب أن الغالبية التحقوا بالدراسة الجامعية، لذلك لم تكن هناك مجموعة كافية لمتابعة العمل، وبالتالي مخاطبة الوزارة في شأن إشهار وتسجيل الفريق بطرح مقترحات وأفكار من شأنها أن تساعد على تطوير النادي، في تلك الفترة لم أتمكن من تكوين فكرة لعرضها على القائمين على الأمر، نسبة لانشغالي بالعمل الوظيفي، إضافة إلى أن مجموعة كبيرة من أقراني تركت النادي لأسباب الدراسة كما ذكرت.

الدمج مع نادي الزمالك

ويضيف عبدالله سالم ولمّا لم تتحقق مسألة تسجيل النادي من جهة، ولقلة الدعم من جهة أخرى، تقدمت بمقترح للمجموعة التي بقيت بضرورة الانضمام مع أحد أندية المنطقة لاستحالة الاستمرار على ذلك الوضع، تم الترحيب بالفكرة، واقترح البعض أن يتم الدمج مع نادي النصر، فيما اقترحت مجموعات أخرى أن يتم الدمج مع أندية أخرى، والأخير توصلنا إلى أن يكون الدمج مع نادي الزمالك الذين طرحنا عليهم الفكرة، ووجدنا منهم ترحيباً كبيراً في هذا الأمر.

وبالفعل، تم تحديد تاريخ محدد للاجتماع بين الناديين، وقمنا بإعلام الوزارة بفكرة الدمج، وتجاوبت معنا الوزارة بشكل كبير وقاموا بإرسال مندوب من الوزارة لحضور ذلك الاجتماع التاريخي الذي شهد قيام انتخابات لاختيار أعضاء مجلس إدارة النادي الجديد الذي أطلقنا عليه نادي الوصل.



بالتزكية

يقول عبدالله سالم: تشرفت بأن تم اختياري بالتزكية كعضو في أول مجلس لإدارة نادي الوصل عام 76 واختيار أول مجلس إدارة للوصل كان عن طريق الانتخابات، ليس كما هي الحال هذه الأيام، باختيار مجلس الإدارة عن طريق التعيين.

تشاور

يقول عبد الله سالم إنه تم التشاور مع أحمد الشعفار وفرج بطي المحيربي وخلفان بن خرباش في هذا الشأن، وكتبت لهم رسالة خطية مفادها أن لدينا توجهاً لمخاطبة وزارة الشباب والرياضة لنطرح عليهم فكرة تسجيل النادي وما هي الأهداف التي دفعتنا لذلك، لكن باقي المجموعة لم تكن ظروفهم تسمح لهم بالاستمرار في النادي.

1972

تأسيس فريق العروبة بجميرا

1976

اختيار المؤسس عبدالله سالم عضواً في أول مجلس إدارة لنادي الوصل
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات