كانت أيام - 3- 30

ناصر ضاعن أول مواطن يقود تدريب العين

نعود للتواصل معكم في رمضان للعام الخامس، لنستعيد الذكريات التي مرت بها رياضتنا منذ أكثر من خمسين عاماً، وذلك عبر مجموعة من الصور التي لم يسبق نشرها من قبل، وإذا كانت الكلمة مهمة لإلقاء الضوء على الحدث، فإن للصورة بعدها الخاص وقيمتها في توثيق الأحداث..

وهي غالباً ما تكون محملة بقصص وحكايات، أبطالها نجوم صالوا وجالوا في الملاعب، ونحن هنا نرتكز على صور تعود بذاكرتنا إلى أيام الزمن الجميل، إيماناً منا بأن الصورة تبقى عالقة في الأذهان، وتزيد قيمتها كلما مرت عليها السنون.

 يجسد المدرب ناصر ضاعن الشامسي، مرحلة الانتصارات العيناوية في زمن التحدي الذي أعلنه نادي العين مع الألقاب قبل سنوات طويلة. وتولى ناصر ضاعن مهمة أول مدرب قاد فريق الكرة الأول بنادي العين في سنة التأسيس عام 1968م »عصر الهواية«.

وجاء ترشيح ضاعن من قبل جميع زملائه بالفريق آنذاك، كونه يتمتع بمواصفات القيادة الحقيقية والحنكة الإدارية ويتميز بقوة الشخصية وروح العزيمة والإصرار والرؤية الفنية. وشغل ناصر ضاعن منصب أول رئيس لاتحاد الشرطة الرياضي وكان ذلك خلال الفترة من 1977 وحتى 1979.. كما تولى منصب أمين السر العام لاتحاد كرة القدم الإماراتي في عام 1978 وحتى 1981.

كان ضاعن شاهداً على قصة تأسيس أحد أفضل أندية كرة القدم على مستوى القارة الآسيوية حالياً. ويحرص دائماً على الحضور إلى مقر مكاتب إدارة النادي الملحقة بملعب خليفة بن زايد، لاستعادة الذكريات الخالدة التي جعلت من العين جزءاً مهماً في حياته ولا يمكن أن يفوت ضاعن أي مباراة تقام على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين، بيد أنه يكون أكثر حرصاً على متابعة مباريات الفريق الخارجية عبر شاشات التلفزة.

ويعتمد »بوضاعن« سياسة تواصل استثنائية مع نادي العين منذ مرحلة التأسيس وحتى الآن، بداية بالغرفة الصغيرة التي كانت مقراً للنادي في شارع خليفة ثم البيت الشعبي بحي الجاهلي مروراً بملعبي خليفة بن زايد بنادي العين في »منطقة الصاروج« وطحنون بن محمد بالقطارة وصولاً إلى استاد هزاع بن زايد، التحفة المعمارية الحائزة على لقب أفضل ملعب كرة قدم في العالم لعام 2014.

وأعرب ناصر ضاعن عن بالغ فخره واعتزازه بالمكانة التي وصل إليها النادي حالياً بعد أن أصبح أحد أهم المؤسسات الرياضية بدولتنا الحبيبة وباتت منشآته من أبرز معالم الدولة ومدينة العين الخضراء.

وأكد أن الإنجازات غير المسبوقة والبطولات التي ارتبطت باسم النادي على مر التاريخ، نتيجة طبيعية للرعاية السامية والاهتمام اللامحدود من قيادة نادي العين، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي.

ونوه ضاعن، إلى أن كل النتائج الإيجابية التي ظل يحققها الفريق والبطولات والإنجازات التي يحرزها النادي تترك في نفسه آثاراً إيجابية وتنتابه في كل لحظة يسترجع فيها ذكريات مرحلة التأسيس مشاعر الفرحة والفخر والاعتزاز.

طباعة Email