00
إكسبو 2020 دبي اليوم

احترام القلم

ت + ت - الحجم الطبيعي

من يستحق التكريم؟

سؤال يفرض نفسه بقوة هذه الأيام، بعد أن كثر الحديث عنه في الآونة الأخيرة، خاصة مع موعدنا لحفل التكريم صباح اليوم، بقاعة كبار الشخصيات بنادي النصر، تزامناً مع افتتاح استاد آل مكتوم، الذي صادف انضمامي للعمل محرراً متعاوناً في جريدة الوحدة بأبوظبي، واليوم تكريم الرواد الأوائل من الزملاء الصحافيين الرياضيين العرب، الذين أسهموا في وضع اللبنة الأساسية للصحافة في بلدنا، فهؤلاء يستحقون التقدير والتكريم، لأنهم قدموا عصارة جهدهم، وعاشوا بيننا شرفاء، وظلوا يعتبرون الإمارات بلدهم، وعندما تكرم الأسرة الرياضية، فهذا وضع طبيعي، ولا يختلف عليه اثنان، فمن واجبنا أن نقدر دورهم فهم سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، فقد تحقق حلمي بفضل من الله، وبدعم من أصحاب القلوب الطيبة، الذين وقفوا معي وساندوني في هذا المشروع الإنساني الكبير، نظراً للدور الذي بذله الأعزاء، فلا يمكننا أن ننسى هذه الخبرات العربية، التي جاءت وعملت بيننا بكل أمانة وإخلاص، التي قدمت من الجهد والعطاء، وهي لا شك فكرة طيبة، كما أكد لي من تواصلت معهم، فأشاروا إلى أهمية الوفاء في زمن ضاعت فيها معاني الوفاء «ليحل» محلها النفاق والمجاملة، فشكراً لكل من ساندنا، ووقف معنا، فجمعية الإعلام الرياضي منكم وإليكم.. والله من وراء القصد.

طباعة Email