فكرة مجنونة !

تمثل دول الخليج محطة هامة في دعم الرياضة العالمية والقارية، لما تتمتع به من إمكانيات برغم الخلاف في الرأي حول الرئاسة لمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ونقول إن الآراء المتناقضة والحادة أحيانا لا تفسد للود بيننا أية قضية.

إلا أن القلوب واحدة والمصير واحد فهذه رياضة ونعرف أصولها، واللعبة الانتخابية قذرة وجديرة بالتوقف عندها، ورياضتنا أصبحت اليوم محل اهتمام العالم أجمع صحيح أن لقاء عمان التوافقي فشل لأنه جاء متأخرا،.

واللقاء نعتبره أمرا مشجعا وهناك اجتماع ثان دعت إليه الأردن للم الشمل بين المرشحين العرب الثلاثة لرئاسة الاتحاد الآسيوي، للتوافق على مرشح واحد، هذه التظاهرة تعد مكسبا للرياضة التي تتنافس من اجل جذب الأنظار بسبب الأرضية الخصبة التي تعتمد عليها دولنا.

ولا شك أن الفترة المقبلة ستشهد تغييرا شاملا، ونستطيع لو وحدنا جهودنا ورؤيتنا الاستراتيجية تكوين دول قوية، وصاحبة رأي ونفوذ رياضي على الصعيدين الدولي والقاري، فقد أعجبني تصريح يوسف السركال ردا على بلاتيني بإقامة المونديال في بعض الدول المجاورة، واصفا إياها بأنها فكرة مجنونة.

وأضاف السركال ( لرويترز): نحن نساند قطر لاستضافة كأس العالم بشكل منفرد وغير مهتمين بتقاسم الاستضافة، ونحن نضع أنفسنا تحت تصرف الأشقاء في أية مساعدة يريدونها في أي مجال .. والله من وراء القصد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات