الشرق - قطر

"اسهيل".. بوابة قطر إلى الفضاء

تشكل اتفاقية الشراكة بين المجلس الاعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "ممثلاً لدولة قطر" وشركة يوتل سات الفرنسية للاتصالات "يورو نيكست باريس" لإطلاق وتشغيل القمر الصناعي القطري "اسهيل"، بداية مرحلة جديدة نحو استكمال سياسة قطر في مجال الإعلام الى جانب بعده الاستثماري.

ويحمل الاعلان عن اطلاق القمر القطري دلالات عديدة مهمة، لعل ابرزها الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة في ظل حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، التي ما فتئت تسعى للارتقاء بقطر وشعبها، عبر توفير كافة التقنيات الحديثة لخدمة الوطن والمواطن وكل من يعيش على هذه الارض الطيبة، لتتجلى نهضة شاملة في كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والتنموية بشكل عام.

وقطر تخطو بقوة اليوم نحو توسيع استثماراتها المجدية والمواكبة لروح العصر والمستشرفة للمستقبل واحتياجاته، ضمن استراتيجية واضحة وواثقة تؤمن مصالح الدولة في مختلف القطاعات ومن بينها قطاع الاتصالات الذي ينتظره مستقبل واعد في مجالات عديدة من بينها البث الاعلامي والاتصالات والخدمات الحكومية.

و"اسهيل" الذي يعتبر بحق بوابة قطر إلى الفضاء، من شأنه ان يكون بمثابة قوة دافعة لتوسيع واستمرارية الأسواق الرقمية المتطورة، عبر ما سيقدمه القمر الجديد من خدمات متميزة، فضلا عن أنه سيفتح آفاقاً جديدةً للاستثمار ولقطاع الأعمال، ويستجيب لمتطلبات تطبيقات أنظمة البث والاتصالات التي تشهد تطوراً ونمواً متسارعين في العالم.

واليوم فان قطاع الاتصالات القطري بات على اعتاب العالمية، فيما يتزايد الطلب على خدمات البث الفضائي والرقمي، الامر الذي يؤهل هذا القطاع للعب دور محوري في تلبية احتياجات قطر ودول المنطقة وغيرها من الدول في مجالات الاتصالات المختلفة، التي باتت بمثابة شريان حياة للعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات