الاهرام - مصر

بعيدا عن خلط الأوراق

تواصل مصر جهودها الرامية إلي التوصل إلي صيغة مقبولة لتسوية الأزمة المتفجرة بين سوريا ولجنة التحقيق الدولية التي تتولي التحقيق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري‏.‏

وتستهدف الجهود المصرية الرامية إلي تسوية هذا الملف علي النحو الذي يساعد علي إجلاء الحقائق كاملة في جريمة اغتيال الحريري والجرائم التي تلتها‏,‏ وفي نفس الوقت يعضد موقف سوريا في مواجهة ضغوط دولية يوصف الشق الأكبر منها بأنه يأتي لاعتبارات سياسية لا علاقة له بالقضية الرئيسية وهي جرائم الاغتيال التي وقعت في لبنان في الشهور الماضية‏.‏

وفي هذا الإطار تبذل مصر جهودها من أجل فصل عمل لجنة التحقيق الدولية عن الأبعاد السياسية‏,‏ وذلك عبر مطالبة سوريا بالتعاون الكامل مع اللجنة الدولية‏,‏ وفي الوقت نفسه تجنيب سوريا التعرض لمواقف تمس بمقام الرئاسة السورية أو تهز سيادة سوريا‏,‏ فهي أمور لايمكن أن تقبلها مصر بأي شكل من الأشكال‏,‏ ولكن ذلك لا يعني مطلقا الصدام مع لجنة التحقيق الدولية أو وقف التعاون‏,‏ بل يعني التعاون التام والتجاوب مع كل مطالب اللجنة كما أن هذه المطالب تصب في الجهود الرامية إلي كشف الحقائق كاملة وإغلاق هذا الملف الذي تسبب في توتر العلاقات السورية اللبنانية‏.‏

وتري القاهرة أيضا أن إغلاق الملف علي هذا النحو يشكل أساسا قويا لعلاقات ثنائية سورية لبنانية تتوافق والروابط العميقة بين الشعبين‏,‏ وأيضا المصالح المتشابكة بينهما‏.‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات