للنساء فقط ـ لماذا التزاحم على المعاهد الخاصة؟ ـ تكتبها: مريم جمعة

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 ظاهرة تهافت طلاب الثانوية العامة على المعاهد الخاصة المنتشرة في أنحاء الدولة خلال هذه الأيام غريبة، الغريب فيها أنها تأتي في اللحظة الأخيرة فتلاحظ أن الحركة على هذه الأماكن لاتنقطع صباحاً أو مساءً إلى درجة أن بعض المعاهد أخذت تطبق نظام الاختلاط بنات وأولاد لكي تشرح لهم الدروس بشكل جماعي ليس تقدمية منها وإنما من كثرة أعداد المنتسبين من طلاب الثانوية العامة. الأغرب أن هناك من الأهالي من يعرفون أن أبناءهم لايذاكرون طوال العام فيشجعونهم على الإلتحاق بالمعاهد رحمة بهم ويغدقون على هذه الدروس بالمبالغ التي تطلبها إداراتها وهي مبالغ لايستهان بها طالما أنها في اعتقادهم ستوصل للنجاح أو للمعدل وكأن مجرد كلمة معهد تضمن كل شيء. معروف أن هناك من مستواه ضعيف من الطلاب لكن إذا كان كذلك فأين هو من مستواه منتصف الفصل الدراسي على الأقل في ألم ينتبه ؟ وهل سيتمكن معلم في شهر واحد من شرح مقرر 9 أشهر ؟ لكن نعود ونتساءل من يستغل من؟ هل هو ذنب المعاهد أن هؤلاء الطلاب لايذاكرون طوال العام ليستيقظوا الآن ويبحثوا عمن يخلصهم من الورطة؟ أم أن طلابنا ليست لديهم الثقة بأنفسهم؟ ما نعرفه أن هناك على الأقل برامج وجداول خاصة باستفسار الطلاب عن الجوانب التي يواجهون فيها صعوبة متوفرة في غالبية المدارس لكن ما لا يعرفه أحد هو سبب هذا الجنون والتهافت المحموم على المعاهد الخاصة في الوقت الضائع حيث لم يبق سوى شهر على امتحانات الثانوية العامة. le-alnesa@albayan.co.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات